تارودانت: الجهات المسؤولة لا تستجيب لمطلب المجتمع المدني حول فتح تحقيق حول غرق طفلين بسيدي الطاهر

آخر تحديث : الأحد 23 يوليو 2017 - 3:02 مساءً
2017 07 23
2017 07 23
دنيا بريس/ كمال العود

وقعت مجموعة من الجمعيات بجماعة زاوية سيدي الطاهر على شكاية ضد شركات المقالع المتوجدة بالنفوذ الترابية لجماعة سيدي الطاهر، وذلك بعد الحادثة المؤلمة التي ذهب ضحيتها طفلين في عز الزهور بعد غرقهما في احدى البرك المحادية لضفاف واد سوس، الامر الذي اخرج العديد عن صمته تجاه جشع الشركات بالجماعة التي تضم ما يقارب 06 شركات للمقالع التي تستغل ثروات الجماعة وتدمير المجال البيئي مستغلة في ذلك الفراغ الكبير في الترسانة القانونية خصوصا قانون 27.13 المتعلق بالمقالع، وغياب الرقابة من طرف الحوض المائي. الأمر الذي استفز الجمعيات التي سارعت لتوقيع على شكاية موجهة لمختلف المتدخلين في المجال وذلك قصد التدخل وفتح التحقيق وإلزام الشركات باحترام بنود دفتر التحملات خصوصا في جانبه البيئي. لكن الغريب أن الجهات التي تم مراسلتها وعلى رأسها عمالة الاقليم، لم تستجب لمطلب المجتمع المدني، مما فرض على أب الضحية التوجه للقضاء من اجل انصافه واسترجاع حقوقه المهضومة.