تارودانت : الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان يدعو الى احترام انسانية العاملات

آخر تحديث : السبت 12 مارس 2016 - 12:21 صباحًا
2016 03 12
2016 03 12

على إثر الحادث المأساوي الذي تعرضت له النساء والفتيات الملثمات العاملات بحقول ومزارع إقليم تارودانت يومين قبيل اليوم العالمي للمرأة، والذي أصيبت خلاله أزيد من 13 عاملة بينهم حالات حرجة، عقد مكتب الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان فرع تارودانت اجتماعا بمقره يوم الأربعاء 09 مارس 2016 وذلك لمناقشة ما الت إليه وضعية حقوق المرأة بإقليم تارودانت عموما، وظروف عمل وتنقل النساء والفتيات الملثمات العاملات بالمجال الزراعي على الخصوص، إذ بات شحنهن بالعشرات في سيارات بيكوب في ظروف حاطة من الكرامة مشهدا مألوفا على الطرقات بتارودانت مما اضطرهن لوضع اللثام خجلا من كشف هوياتهن، كما صار نبأ الحوادث المميتة المتكررة التي يتعرضن لها خبرا مملا ما عادت تتداوله الألسن. وقد ناقش أعضاء المكتب في هذا الإجتماع الظروف المهينة لعملهن بالحقول وأشكال التمييز والإستغلال البشع الذي يتعرضن له في غياب تام لأبسط مقومات الحماية الإجتماعية أوالإقتصادية أوالقانونية، ووسط صمت رهيب للقائمين على الشأن العام باقليم تارودانت إذ نسجل مايلي : • تكديس النساء والفتيات الملثمات في سيارات بيكوب لنقلهن الى المزارع حيث يصل عددهن أحيانا الى 40 في السيارة الواحدة . • وجود فتيات قاصرات ضمن العاملات الزراعيات الملثمات . • اضطرارهن للعمل من الفجر الى غروب الشمس في ظروف لاإنسانية واستغلال غير محدود مقابل أجر زهيد. • تعرضهن للإهانة والمذلة مع اضطرارهن تسول العمل من أرباب الضيعات والبيكوبات حيث أصبح ما يسمى -الموقف- أشبه بسوق للنخاسة. • خروجهن الى –الموقف- في جنح ظلام الساعات الأولى للصباح دون حماية مما يجعلهن فريسة سهلة للمجرمين والمتحرشين. • تجاهل السلطات الإقليمية بتارودانت لوضعية النساء والفتيات الملثمات العاملات بالحقول وتواطؤ بعض أجهزتها الأمنية والقضائية ضدهن في قضايا حوادث الشغل وغيرها مما يتعرضن له خلال العمل. إننا بالرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان فرع تارودانت نعتبر ظروف عمل النساء الملثمات في مزارع الإقليم عبودية يحميها تجاهل القائمين على الشأن العام بالإقليم، كما نعتبر تطبيل الأجهزة الرسمية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة هو رقص على جراح المرأة المغربية التي عانت ومازالت تعاني التفقير والتهميش والإهمال في خدمات التعليم والصحة والقضاء، وندعو الى إعادة النظر في اليات وسبل صون كرامة المرأة بالمغرب. عن المكتب الرئيس: هشام الهواري

عاملات زراعيات