تارودانت: الفرع المركز المغربي لحقوق الإنسان بكل من تارودانت وأولاد تايمة يستنكران ما اسموه بالشطط في استعمال السلطة

آخر تحديث : الخميس 12 نوفمبر 2015 - 12:12 صباحًا
2015 11 12
2015 11 12

إن فرعي المركز المغربي لحقوق الإنسان بكل من تارودانت وأولاد تايمة وفي إطار متابعتهما لما يتعرض له مهنيو سيارات الأجرة الكبيرة بأولاد تايمة إقليم تارودانت من تعسفات وشطط في استعمال السلطة بغرض الانتقام وتصفية الحسابات بعد البيان الذي أصدره المكتب الإقليمي لسيارات الأجرة الكبيرة بتارودانت المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الخميس 05/11/2015 والذي يستنكر فيه ما يتعرض له مهنيو سيارات الأجرة الكبيرة بمدارة تمرسيط عمالة انزكان-أيت ملول وكذا ببلدية أزرو التابعة لنفس العمالة والتي يقف وراءه رجال الأمن المكلفون بالمرور بإيعاز من رئيس الهيئة الحضرية بأيت ملول ومن ورائه رئيس المنطقة الأمنية المعروف لدى ساكنة أولاد تايمة بخرجاته الهوليودية التي كان يهدف من وراءها إلى محو ماضيه عندما كان يعمل بميناء أكادير. إن ما يتعرض له مهنيو سيارة الأجرة الكبيرة التابعين لأولاد تايمة بعمالة إنزكان-أيت ملول خصوصا بالمناطق التابعة لنفوذ أيت ملول من سحب لرخص الثقة وفرض الغرامات الوهمية والمخالفات الصورية إرضاء لبعض الأطراف التي تريد خنق هذا القطاع والدفع به نحو الإفلاس تحت ذريعة تطبيق القانون على البسطاء والمغلوبين على أمرهم دون غيرهم. وبالمناسبة فإننا نذكر المسؤولين الأمنيين هناك بما تعرض له سائق أجرة كبيرة نقطة أولاد تايمة بمدارة تمرسيط من قذف وإهانة من طرف شرطي مرور معروف بالمنطقة بابتزازه للسائقين ودفعهم إلى تقديم الإتاوات وإلا تعرضوا لفرض الغرامات وتسجيل المخالفات الظالمة في حقهم. وبناء عليه فإن فرعي المركز المغربي لحقوق الإنسان يعلنان ما يلي : 1ـ استنكارهما لما يتعرض له سائقوا سيارات الأجرة بأولاد تايمة من ابتزاز وشطط في استعمال السلطة من طرف شرطة مرور أيت ملول ومن يقف وراءهم. 2ـ تنديدهما الشديد بهذه الخروقات والتجاوزات الغير مقبولة والتي تريد العودة إلى سلوكيات العهد البائد. 3ـ مطالبتهما والي الجهة وعامل إنزكان-أيت ملول ووزير العدل والحريات بالتدخل من أجل وضع حد للتعسفات والابتزازات والشطط في استعمال السلطة. 4ـ مساندتهما ودعمهما الكامل واللامشروط لجميع النضالات التي سيخوضها مهنيو القطاع دفاعا عن كرامتهم. عن الفرع المركزي لحقوق الانسان بتارودانت واةلاد تايمة