تارودانت: القاء القبض على مرتكب حادث سير باب الخميس بعد فراره

آخر تحديث : الثلاثاء 26 يوليو 2016 - 9:45 صباحًا
2016 07 26
2016 07 26

بعد ان تسبب في حادثة سير مميتة اودت بحياة شاب في عقده الرابع من العمر، ولبشاعة الصورة، اضافة الى احساسه بالندم، قرر مرتكب حادثة سير وقعت مساء يوم امس الاثنين على مشارف بوابة باب الخميس، الفرار نحو وجهة غير معروفة، تارك صاحب السيارة بين سندان الواقعة ومطرقة رجال الامن، خاصة وان المعني بالامر يجهل هوية مرتكب الحادثة، اما الضحية والضي لفظ انفاسه الاخير في حينه، فقد تقرر احالة جثته على مستودع الاموات بالمستشفى المختار السوسي وسط المدينة، في اجراء قانوني قصد اخضاع الجثة لتشريح طبي وفقا لتعليمات النيابة العامة. الحادث المؤلم سببه وحسب شهود عيان، السرعة وعدم الانتباه والتركيز، مضيفا المصدر المعتمد، فبينما كان الضحية قيد حياته يركن بجانب السور بالقرب من مسجد باب الخميس، دهسته سيارة من نوع ” فولزفاكن “، بعد محاولة السائق تغيير اتجاه السيارة نحو الاتجاه المعاكس، لكن هذا الاخير لم يستطع التحكم في المقود، حيث فقدانه السيطرة على هذا الاخير، للتوجه السيارة حينها نحو الضحية وترديه قتيلا بعد فترة راحة كان يقضيها بمسرح الحادث، اما السائق وبعد الاصطدام، فر هاربا نحو وجهة غير معروفة، في حين بقي مالك المالك السيارة في مكانه الى حين وصوله رجال الشرطة، التي فتحت بحثا في الموضوع للوصول الى اسباب وملابسات الحادث، لتصطدم بخبر مفاده ان المصرح يجهل هوية السائق مرتكب الحادث، في حين اعترف بكل تلقائية ان السيارة في ملكيته، مضيفا في الوقت نفسه، ان علاقته بالشخص المبحوث عنه علاقة تجارية، وان لقاءه بالشخص الفار من قبضة العدالة الى حينه، كان بصدد القيام بعملية فحص للسيارة، قصد شراءها من المصرح، ووصولا الى مشارف باب الخميس، وفي الوقت الذي قرر السائق العودة الى نطقة الانطلاق، واثناء تغيير الاتجاه، دهس الضحية الى كان راكنا بمسرح الحادث، ثم لاذ بالفرار، ومن اجل الوصول الى مرتكب الحادثة، دل صاحب السيارة رجال الشرطة على هوية احد الاشخاص الذي له علاقة بالمعني بالامر، المعلومة المتوصل بها كانت بمثابة خيط رفيع قادهم في حينه الى مكان تواجد الشخص المبحوث، وبحي الزيدانية، وضعت رجال الشرطة نهاية مسيرة الشخص مرتكب الحادث، حيث تمكنت من اعتقاله تحت اشراف النيابة العامة، واحالته على مصلحة الديمومة بالاجارة الامنية بالحي الاداري.