تارودانت: الملتقى الثقافي التنموي والرياضي الرابع لتهلا

آخر تحديث : السبت 9 سبتمبر 2017 - 11:33 مساءً
2017 09 09
2017 09 09
دنيا بريس/ محمد بلكا

افتتحت أشغال الملتقى الثقافي التنموي والرياضي الرابع لتهلا صبيحة اليوم 4 شتنبر 2017  بإجراء سباق على الطريق عرف مشاركة أربع فئات، صغار ومتوسطين  وكبار ذكورا وإناثا، حيث فاز في فئات الصغار البرعم ايوب الفاخر و شاري سليمان وشاري محمد، فيما توج كل من ايت منحذ واخراز عبدالله و بارش زكرياء  في فئات المتوسطين أما في فئة الكبار عادت المرتبة الأولى والثالثة للاخوين اكنيو والثانية  لعبد اللطيف اخراز . وفي المساء  ورشة تكوينية في قواعد اللغة الأمازيغية أطرها أستاذ هشام كوغلات، تلتها فقرة ترفيهية لفائدة الاطفال من تنشيط الأساتذة محمد بيلكا والصرحاني عبد الرحيم وشاري عبد الله، وسوف توزع الجوائز على الفائزين و المميزين من الأطفال في  يوم الاخير من الملتقى  . وفي اليوم الثاني افتتح بندوة حول موضوع :مستقبل تهلا بعد مشروع ج1  بحضور مصطفى الكردي نائب برلماني ومولاي محمد ايت بلا اوسليمان رئيس جماعة اداوكماض ومن تأطير مولاي هاشم بن هاشم عضو الغرفة الفلاحية وعبد الرحيم ايت طالب رئيس ج بوورغ م م أ زو عبد العزيز بوسهمان عضو جماعي والدكتور عبد الهادي أجرار الذي أطر عرضا تحت عنوان الفلاحة. البيولوجية خيار استراتيجي للفلاحة المحلية وفي المساء ابتداء من الساعة السادسة مساءا هناك ندوة حول : الأرض في الثقافة الامازيغية من تأطير الاستاذ محمد أقواس  وتطرق فيها الاستاذ الى موضوع الهوية وعلاقته بالارض باعتبارها المكون الأساسي للهوية الفردية و الجماعية للانسان الامازيغي كما كانت الندوة فرصة للتمييز بين الثقافة والهوية والتأكيد على مفهموم المواطنة باعتبارها ذلك الوعاء الذي تنصهر فيه الابعاد الهوياتية والثقافية للانسان. وكانت الندوة مناسبة ايضا للتأكيد على ضرورة النهوض بالثقافة و الإبداع الأمازيغي من اجل تحصين الهوية الامازيغية في مجابهة العولمة الفكرية التي تهدد الذاكرة الجماعية للشعوب اما الفقرة المساء وابتداء من الساعة الثانية عشر ليلا كان الجمهور مع فرقة احواش ادبدي برئاسة الروايس علال بركداح وبن واكريم. وفي اليوم الثالث والأخير كان محلي %100 حيث كانت الساكنة المحلية على موعد مع لقاء تواصلي حول العمل الجمعوي والتعاوني بتهلا الحصيلة والافاق الذي كان مناسبة للوقوف على المنجزات المحققة على ارض الميدان وكذلك التحديات التي يجب مجابهتها للمضي قدما نحو تحقيق التنمية المنشودة وفي المساء أقيم حفل بهيج من تنشيط أطفال الجمعية قدمت خلاله مسرحيات وفقرات ترفيهية كما تم توزيع الجوائز على المتفوقين دراسيا خلال الموسم الدراسي الماضي وتتويج الفائزين في السباق على الطريق  المنظم خلال هذه الدورة.