تارودانت: المهرجان الدولي للفيلم القصير في الفترة المتراوحة بين 30 مارس و 2 ابريل

آخر تحديث : السبت 28 يناير 2017 - 1:32 صباحًا
2017 01 28
2017 01 28

اختارت إدارة مهرجان تارودانت الدولي للفيلم القصير 16 شريطا للتنافس على جوائز المتسابقين المبرمجين ضمن فعاليات الدورة الثانية لهذا الملتقى الثقافي والفني، الذي سينظم من مارس إلى 2 ابريل 2017.

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، فان إدارة المهرجان أفادت في بلاغ أن لجنة انتقاء الأفلام اختارت ثمانية أفلام للتباري ضمن المسابقة الوطنية من اجل الفوز بجائزتي البرج الذهبي والبرج الفضي، كما تم انتقاء أفلام حائزة على جوائز في عدد من المهرجانات الأجنبية للتباري ضمن مسابقة الأفلام الدولية، والتي خصصت لخما جائزتين مماثلتين.

ويضيف المصدر نفسه، أن الأشرطة القصيرة التي ستتنافس ضمن مسابقة الأفلام الوطنية هي ” النفس الأخيرة ” لعبد الحفيظ عيساوي ـ وجدة ـ، و ” بلوكوفونيا ” لادريس بوسرحان ـ الرباط ـ، و” افتحوا النوافذ ” لنبيل جوهر ـ سطات ـ، و ” لا منتهي ” لمحمد رضا الكوزي ـ طنجة ـ، و” التفاحة ” لمراد العباري ـ برشيد ـ و “وجهان لحياة واحدة ” لمحمد بوزكو ـ الناظور ـ، و” نداء ترانك ” لهشام الركراكي ـ الرباط ـ، ة ” حبة رمل ” لسالم القادري ـ فاس ـ. اما الافلام  التي وقع عليها الاختيار من طرف لجنة الانتقاء للمشاركة في المسابقة الدولية لمهرجان تارودانت الدولي للفيلم، فهي ” الاسم الشخصي محمد ” للمخرج جميل نجار ـ تونس ـ، و ” الحب قد يعمي ” لصابين كروس خوبييه ـ ابنان ـ، و ” جار الاتصال ” لبهاء الكاظمي ـ العراق ـ، و ” رحلة كلثوم ” لانيس جعاد ـ الجزائر ـ، و” موربو ” لاحسن ساي ـ السينغال ـ، و ” لواحد ” للمخرج ميتو غيفوليي ـ فرنسا ـ.

وقد أسندت إدارة المهرجان رئاسة لجنة التحكيم الخاصة بمسابقة الأفلام القصيرة المغربية للمخرج المغربي عبد القادر لقطع، وتضم في عضويتها كلا من امحمد عبد الكريم واكريم ـ ناقد سينمائي ـ، ومختار ايت عمر الرئيس السابق لمهرجان سبو.

أما المسابقة الدولية للمهرجان، فقد أسندت رئاستها إلى المنتج الفرنسي فانسون مليلي، وتضم في عضويتها كلا من المخرجة الايطالية صبينة برينوتي، والمخرجة الفرنسية مريم بكير، والناقد السينمائي المغربي اتباتو، والموضب الفرنسي جوليان فور.

وعلاوة على  المسابقة الخاصة بالأفلام، فان برنامج الدورة الثانية لمهرجان تارودانت الدولي للفيلم القصير المتوج بالجائزة الكبرى يتضمن تنظيم ورشات تكوينية لفائدة طلبة الكلية المتعدة التخصصات بتارودانت، وطلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية باكادير، إلى جانب تنظيم معرض للفن التشكيلي، وماستركلاس، وتوقيع مجموعة من الإصدارات التي تتناول مواضيع سينمائية.