تارودانت: النقابة الوطنية لسيارة الاجرة (ك د ش ) تشكو عامل الاقليم فوضى النقل العمومي

آخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 4:50 مساءً
2015 10 07
2015 10 07

في شكاية موجهة الى عامل اقليم تارودانت،تحت رقم : 99/2015 في موضوع ” شكاية وطلب تدخل “، توصلت جريدة ” دنيا بريس ” بنسخة منها، طالب المكتب الاقليمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ـ النقابة الوطنية لسيارة الاجرة ـ من الجهات المختصة وعلى راسها المسؤول الاول على الاقليم، التدخل العاجل قصد وضع حد لما سمي بالفوضى والتسيب اللذان يعرفهما قطاع النقل العمومي داخل بلدية تارودانت والمتمثلة في عدم احترام وتفعيل مقتضيات قرار السير والجولان والصادر منذ سنة 2009 داخل تراب البلدية خصوصا بالمناطق التالية التي تهم مكان توقف حافلات الكرامة، حيث أنه من المعلوم أن مكان توقفها حسب القرار هو قرب المركب الاجتماعي بشارع الحسن الثاني بدل المكان الذي تستغله حاليا قرب البلدية. وبالنسبة لباب تارغونت فإن المكان المخصص لها هو قرب معهد التكنولوجيا بسيدي بلقاس، انتشار ظاهرة مواقف عشوائية لهذا الصنف بساحات وشوارع المدينة رغم أن القرار قد حدد له مكانا واحدا للتوقف وهو ساحة باب الخميس، وتالذي عرف الاقبار ما اسماه المكتب النقابي بتواطئ بعض الجهات المسؤولة عن تطبيق القانون قد حول ساحات أخرى إلى محطات ونقصد بذلك باب تارغونت، قرب مدرسة أحفير، قرب محطة الطاكسيات، درب الحشيش، أولاد بنونة، وغير ذلك، تجاوز العدد القانوني للركاب ودخول المدينة على تلك الحالة حيث أن بعض الركاب يضل واقفا داخل تلك السيارات بسبب تجاوز العدد القانوني على مرأى ومسمع من الجميع. ويضيف المكتب النقابي في شكايته، ان النقل السري الذي أصبح علنيا يشتغل في واضحة النهار، اضحى غير مراقب، بل أصبح يتخذ له محطات معروفة، بكل من بنيارة، ساحة بئرانزران، أحفير، قرب سيدي بو الذهب، باب الخميس، أولاد بنونة، جامع الكبير، إلخ… ونظرا لما آل إليه الوضع داخل القطاع الذي أضحى مهددا بالإفلاس فإننا نطلب من سيادتكم التدخل العاجل قصد وضع حد لهذه الخروقات والتجاوزات التي فاقت حدود الاحتمال، مع احتفاظنا بحقنا في اتخاذ ما يلزم من مبادرات نضالية لمواجهة هذه الوضعية الشاذة.