تارودانت : بالفيديو .. الفرع الإقليمي لحزب التقدم والإشتراكية ينظم دورة تكوينية

آخر تحديث : الجمعة 15 يناير 2016 - 12:42 صباحًا
2016 01 15
2016 01 15

عبدالله خباز في إطار المساهمة في إشعاع الحزب وتكوين وتأطير مناضلات ومناضلي حزب التقدم والاشتراكية، وتحت شعار ” الحكامة والجماعات الترابية “، نظم الفرع الإقليمي للحزب بمدينة تارودانت، يوم الأحد الماضي 10 يناير 2016، دورة تكوينية جد مهمة، لفائدة منتخبات و منتخبي هذا الحزب بالإقليم . يأتي تنظيم هذه الدورة والتي استفاد منها عدد لا بأس به من منتخبي ومنتخبات الحزب ومناضلاته ومناضليه المنتمين لإقليم تارودانت وغيرهم من المهتمين بالشأن العام، بهدف تمكين وتأهيل وتسليح هؤلاء بالآليات التي تمكنهم من خدمة مواطنيهم ، الذين وضعوا فيهم ثقتهم وصوتوا عليهم، ومن القيام بدورهم على أحسن وجه، وكذلك بهدف التآم هؤلاء المنتخبين والمنتخبات، وخاصة منهم المنتمين لحزب التقدم والإشتراكية، بحكم شساعة الإقليم كما صرح بذلك محمد مواد كاتب الفرع الإقليمي لهذا الحزب، و بالتالي خلق جو للتواصل وللتعارف فيما بينهم . هذا وقد شكلت هذه الدورة، و التي كانت غنية وثرية بالإفادة، فرصة للمشاركين فيها لتبادل التنجارب والخبرات في مجال التدبير والتسيير المتعلقين بشؤون الجماعات الترابية، كما كانت كذلك فرصة لهم للحصول على كم كبير من المعلومات حول القوانين التنظيمية والمساطر التي تهم مهام الناخب الجماعي بصفة عامة، و أخرى تهم طرق التواصل مع مختلف الأجهزة لضمان تنفيد ونجاح برامج ومشاريع الجماعة عموما، إضافة إلى أمور أخرى لا تقل أهمية عن سابقاتها. يذكر أن برنامج هذه الدورة التكوينية عرف ورشتين : الأولى تمت خلال الفترة الصباحية، و قد تم خلالها تقديم ثلاثة عروض تهم ثلاثة موضوعات مهمة، أولها كان في موضوع ” مشروع الجهوية المتقدمة .. المرتكزات والمضمون ” وقد أطرها عبدالأحد الفاسي الفهري عضو المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية ومسؤول جهة سوس ماسة، تاني هذه العروض كان من تأطير عبداللطيف أوعمو هو الآخر عضو بالمكتب السياسي لنفس الحزب ومستشار برلماني، وقد تناول موضوع ” تدبير الجماعة المحلية النموذجية “، أما العرض الثالث والذي تناول موضوع ” قراءة في القانون التنظيمي للجماعات المحلية ” فقد قدمه رشيد ركبان وهو الآخر عضو بالمكتب السياسي ورئيس فريق نفس الحزب. وبخصوص الورشة التانية، والتي تمت خلال الفترة المسائية، فقد أطرها مصطفى عديشان عضو بالمكتب السياسي لنفس الحزب هو الآخر، وإطار إداري بالبرلمان المغربي، وقد تناول موضوع ” حزب التقدم والإشتراكية .. التاريخ، الهوية والمستقبل “. جدير بالذكر كذلك أن الوافدين على الدورة ينتمون إلى جماعات مختلفة من داخل الإقليم رغم بعد المسافة، ونذكر منها كل من : سيدي بوعال، توبقال، أدار، بونرار و تيندين، كما أن الدورة نالت إستحسان وإعجاب ممثلي هذه الجماعات، وقد نوهوا بها وثمنوها نظرا لأهميتها الكبيرة بالنسبة لهم كمنتخبين.

DWR (1) DWR (6) DWRDWR (2) DWR (9)