تارودانت : بالفيديو .. جولة استطلاعية داخل السوق الأسبوعي للماشية تزامنا مع أيام عيد الأضحى المبارك

آخر تحديث : الجمعة 25 سبتمبر 2015 - 1:31 صباحًا
2015 09 25
2015 09 25

عبدالله خباز شهد السوق الأسبوعي للماشية بمدينة تارودانت يوم الأحد الماضي 20 شتنبر 2015، على بعد ثلاثة أيام فقط من يوم عيد الأضحى المبارك، حركة ونشاطا منقطعي النظير وذلك تزامنا مع أيام هذا العيد السعيد، حيث توافدت عليه الآلاف من المواطنين من المدينة وضواحيها ومن مختلف المناطق بالإقليم وخارجه، بما فيهم باعة الماشية والذين انصب اهتمامهم أكثر حول الأغنام نظرا للإقبال الكبير للمواطنين عليها من أجل شراء الأضاحي . إلا أنه وبالرغم من هذا التواجد الكبير، فقد أجمع أغلب المواطنين وكذا الباعة، ممن تحدثنا إليهم خلال جولة إستطلاعية قمنا بها بداخل هذا السوق على أن أسعار أضحية العيد تعرف انخفاضا ملحوظا مقارنة بمثيلتها خلال السنة الماضية والتي عرفت إرتفاعا صاروخيا، هذا الإنخفاض إستحسنته الفئات الهشة والفقيرة وذوي الدخل المحدود، والعكس صحيح تماما بالنسبة للباعة، فقد امتلكتهم حسرة كبيرة جراء الخسارة التي ألمت بهم، حيث صرح العديد منهم بأنهم أنفقوا أموالا طائلة على أغنامهم بسبب غلاء الأعلاف وغيرها ليتفاجؤوا بهذا الإنخفاض الكبير في أثمنة البيع، والذي يصل أحيانا إلى أزيد من 500 درهم عن كل رأس غنم، وذلك حسب تصريحاتهم دائما، مفسرين الأمر بوفرة العرض وقلة الطلب، وهذا بالفعل ما لاحظناه خلال جولتنا، حيث أن رؤوس الأغنام، وبالخصوص الكباش، متوفرة بشكل كبير. هذا وإن من بين أهم الأمور التي نالت رضى الوافدين على هذا السوق، والتي أكدها بعض منهم من خلال تصريحاتهم، هو التنظيم المحكم والتأمين الكلي الذي عرفه هذا السوق، من الداخل ومن جميع الجنبات، وقد تحقق ذلك بفعل الجهود الجبارة والكبيرة التي بدلتها مختلف الجهات المعنية بالمدينة، من سلطات اقليمية ومحلية ومسؤولين عن التسيير الجماعي بالدية، حيث لوحظ تواجد كثيف لرجال القوات المساعدة ولرجال الأمن من مختلف المراتب والتخصصات وكذا أعوان السلطة بهذا السوق خلال هذا اليوم مند الساعات الأولى من صباحه، فقاموا بالتأمين الكلي له، متخذين في ذلك جملة من الاجراءات والترتيبات الأمنية والمرورية لتأمين حركة السير داخل وخارج السوق ولتأمين المواطنين كذلك، وذلك من خلال تكثيف الدوريات الراجلة وباستعمال سيارات الخدمة داخل وحول محيط السوق، مما خلف ارتياحا كبيرا لدى المواطنين خاصة وأنه لم يتم تسجيل أية حالة سرقة أو أي حادث يذكر. ولتقريبكم أكثر من الأجواء التي عرفها هذا السوق خلال هذا اليوم، فقد أعددنا لكم الربورطاج التالي ويضم لقطات من داخل هذا السوق وكذا تصريحات لكل من الرئيس الجديد لمجلس بلدية تارودانت السيد إسماعيل الحريري ولبعض المواطنين من باعة و مشترين، ندعوكم لمشاهدته.

S (1) S (3) S (4) S (5) S