تارودانت: بلاغ جمعية أمهات وأباء وأولياء تلاميذ الثانوية الإعدادية الحسن الأ ول

آخر تحديث : الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 6:22 مساءً
2017 09 22
2017 09 22
دنيا بريس

في ظل ما أضحت تعرف الثانوية الإعدادية الحسن الأول بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، من تشنجات بين الآباء وأولياء التلاميذ بهذه المؤسسة، وإدارتها التربوية، ونظرا لتفاقم الوضع التعليمي بالإعدادية كان آخرها طرد أعضاء الجمعية من قاعة الاجتماعات، ومن اجل وضع المتتبع للشأن التعليمي الصورة القاتمة التي أصبحت تعيش على إيقاعه بعض المدارس سواء تعلق الأمر بمدرسة ابتدائية أو إعدادية أو ثانوية تأهيلية، خرجت جمعية أمهات وآباء وأوليات تلاميذ الثانوية الإعدادية الحسن الأول ببلاغ تتوفر الجريدة على نسخة منها، من خلاله استنكر المحتجون ما وصفوه بالوضع المتردي الذي خلق نوعا من التوتر بين بعض مكونات المشهد التعليمي بهذه المؤسسة.

وفي ما يلي نص البلاغ الصادر عن أعضاء جمعية آباء وأمهات تلاميذ الثانوية الإعدادية الحسن الأول:

تعيش الجمعية وللأسف على امتداد موسمين دراسيين على خرق قانوني لجميع الأعراف والقوانين المتداولة للعمل الجمعوي مع المدير الجديد لإعدادية الحسن الأول، رغم تغنيه بمصطلحات رنانة من قبيل التواصل والحكامة والمردودية، في المقابل، توالت الإخفاقات وتفاقمت المعوقات على الساحة التعليمية بالمؤسسة والتي تحولت إلى عقبات.

هذا الوضع المتردي، رفع أصوات الآباء والأولياء بالتذمر والشكوى من تخلف تدبير الإدارة داخل المؤسسة، والضحية طبعا هي التلميذ. وعليه نخبر أمهات وآباء وأولياء تلاميذ المؤسسة أننا راسلنا الادارة من اجل لقاء مستعجل لحل المشاكل العالقة وفتح جسور التواصل، فوافق مدير المؤسسة على جدول الأعمال، وعند حضور أعضاء المكتب لقاعة الأساتذة وانتظارهم للمدير، أرسل هذا الأخير حارس الأمن ليطردنا من القاعة.

وعليــــــــــه  فاننــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

–  نطالب بتغيير استعمال الزمن المرهق للتلاميذ، بحيث لا تتوفر فيه الشروط التربوية

–  ندين السب والشتم الذي يتعرض له أبناؤنا التلاميذ من طرف المدير داخل الأقسام وبساحة المؤسسة

–  نرفض التدبير الأحادي للزمن المدرسي للتلاميذ وفرض جدول حصص غير سليم (جعل النصف الاخير ليوم السبت فقط راحة للتلاميذ، برمجة حصص الجمعية الرياضية المدرسية لثالثة واحدة وحرمان 13 ثالثة أخرى رغم أدائها لرسومها، توزيع عشوائي للحصص الدراسية ساعتين صباحا واخرى نهاية المساء، برمجة حصة التربية البدنية منافية تماما للمذكرات المنظمة)

–  نرفض منع الانتقالات بين أقسام التلاميذ ذوي الظروف الاجتماعية وجعله فقط حكرا على بعض المحظوظين.

–  نستنكر تنقيل بعض التلاميذ قسرا من أقسامهم التي سجلوا فيها.

– نرفض اخراج التلاميذ خارج المؤسسة خلال الساعات الفارغة، بينما توجد قاعة متعددة الوسائط صرفت عليها جمعية الآباء أموالا طائلة من أجل المتعلم، فظلت مقفلة للموسم الثاني على التوالي

–  نرفض بشدة التماطل والتسويف  في قضاء حوائج الأمهات والآباء مثل اعطاء الشواهد المدرسية او المغادرة

–  ندين التصرفات  اللاتربوية  التي يتعامل بها المدير مع الأمهات والآباء بحيث يجلس بمكتبه المكيف تاركا طابورا طويلا في الانتظار

–  ندين الاستهتار بالعلم الوطني الذي يعتبر فخر المغاربة جميعا( مازال باليا وممزقا الى حدود اليوم )

–  نستنكر تحويل بعض جوانب الساحة إلى مطرح للأزبال والنفايات

–  ندين التضييق الممنهج  للسيد المدير وتصرفاته ضد بعض الاعضاء داخل مكتب  الجمعية، والتدخل في تسييرها ومحاولة تحويل الجمعية الى مقاولة تجارية  لقضاء مصالحه الشخصية فقط

–  نرفض اثقال كاهل الجمعية بمتطلبات شخصية محضة

–  نطالب بإرجاع حاسوب الجمعية الذي قامت الجمعية بإعارته للمدير لمدة موسم بغرض اصلاح حاسوب الادارة

–  نستنكر مطالبة المدير المتكررة بتوظيف كاتبة  ( خارج الطاقم التربوي الرسمي للمؤسسة ) من طرف الجمعية

–  ندعو الى العمل على حصر الأسباب الذاتية والموضوعية لضعف المردودية ومعالجتها بكيفية شمولية رفقة الفرق التربوية بالمؤسسة

–  نطالب بانضباط الإدارة للقوانين المعمول بها داخل الحقل التربوي، والتزام جميع الفاعلين بالشعور بالمسؤولية مما سينعكس حتما بالإيجاب على مستوى المردودية.

–  نتعهد بتفعيل دورنا الاجتماعي والتربوي بكل جدية وفاعلية لمد جسور التواصل بين المدرسة والأسرة وقطع الطريق على الانتهازيين

هذا وتخبر الجمعية عموم الآباء والأمهات والأولياء بهذه السلوكات اللاتربوية والخطيرة، وإنها تحتفظ لنفسها بحق الدفاع عن نفسها بكل الوسائل المشروعة، كما تبلغ الرأي العام والنقابات التعليمية والجمعيات الحقوقية، أنها ستنظم وقفة احتجاجية امام باب المؤسسة وتنظيم مسيرة نحو المديرية الاقليمية سيعلن عنها في بلاغ لاحق.

عن مكتب جمعية اباء وامهات واوليات تلاميذ الثانوية الاعدادية الحسن الاول بتارودانت