تارودانت: بلدية اولوز تظل قلعة استقلالية بسبعة عشرة مقعدا من اصل 27 مقعدا

آخر تحديث : السبت 19 سبتمبر 2015 - 10:09 صباحًا
2015 09 19
2015 09 19

تمكن مبارك الدردوري عن حزب الاستقلال من الفوز برئاسة مجلس اولوز ضواحي تارودانت،وذلك بعد حصوله على اصوات 17 عضوا لصالحه مقابل امتناع 9 عن حزب العدالة والتنمية وغياب عضو اخر، وانتخاب الرئيس القديم الجديد، يمكن القول ان الجماعة الحضرية اولوز ظلت محصنة من رياح اصدقاء بنكيران التي صفت بالعديد من الجماعة سواء حضرية او قروية مما مكنهم بالاطاحة برؤوس كان لها وزنها السياسي بالاقليم، لكنها اينعت وتم قطفا يوم رابع شتنبر 2015، لكن ساكنة اولوز عرفت كيف تحافظ على مدينتها لكي تبقى استقلالية بالتصويت لصالح مرشحي الحزب، الذين بدورهم اعادوا الثقة لرئيسهم القديم الجديد والتصويت له باغلبية مطلقة ومريحة، والتي جاءت على الشكل التالي: الرئيس: مبارك الدردوري النائب الاول: مولاي الحسن ايت مولاي محند النائب الثاني: ادريس بويزكارن النائب الثالث: سعيد الدوايج النائب الرابع: ابراهيم بوالهناء النائب الخامس: ادمبارك الزهرة النائبة السادسة: حسناء قاسي كاتب المجلس : مولاي الحسن بوزكري نائب كاتب المجلس : عبد الرحمان مشاي