تارودانت: بيان للمنظمة الديمقراطية للفلاحة نقابة الفلاحين الصغار اوزيوة

آخر تحديث : الثلاثاء 17 مايو 2016 - 8:27 مساءً
2016 05 18
2016 05 17

عقد المكتب النقابي للمنظمة الديمقراطية للفلاحين الصغـار باوزيوة المنضوي تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، اجتماعا استثنائيا يوم الجمعة 12 ماي 2016 على الساعة 4 زوالا باوزيوة المركز خصصه للوقوف على التطورات الخطيرة نتيجة تنصل مصالح الخارجية بالإقليم من التزاماتها تجاه الساكنة و الفلاحين الصغار للحد من أثار فيضانات سافلة سد المختار السوسي و دفاعا عن حقوق الفلاحين و قضاياهم المصيرية والمعيشية ضد الاستغلال والإضهاد و ضد التمييز في سبيل الحرية و الكرامة الانسانية بعد أن عشنا أوضاعا غير صحية نتيجة حتمية للسياسية اللاشعبية المنتهجة منذ سنوات في غياب استراتيجية شفافة وواضحة للحكومة وقطاعتها لمواجهات انعكاسات أزمة الفياضات المتتالية التي تعرفها المنطقة وغياب الدولة و دورها الفاعل لحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم وأراضيهم الزراعية والأغراس المثمرة والوضع يزداد سوء كل سنة. وبعد تحليله الشامل لكل هذه المعطيات والمواقف. فإن المكتب النقابي للمنظمة الديمقراطية للفلاحين يعلن للرأي العام ما يلي : 1- على المستوى الوطني : • ندين السياسة الانتقائية والزبونية والميز الحكومي في التعاطي مع الكوارث والفياضانات المتتالية التي تعرفها المنطقة على غرارها بالمناطق الأخرى . • الغياب التام للبرامج الحكومية الاستعجالية للتخفيف من هذه المعطلة اسوة بباقي المناطق التي عرفت مثل هذه الكوارث . 2- على المستوى المحلي : • نستنكر تنصل المصالح الخارجية بالإقليم و عدم التزامها بما تقرر في الاجتماع المنعقد بسد المختار السوسي تحت رئاسة عامل الإقليم موضوع الكوارث السالفة الذكر ( المكتب للاستثمار الفلاحي – وكالة الحوض المائي- مندوبية التجهيز – المجلس الجماعي ) . • ندين جهود عمل المجلس الحالي في تقديم مبادرة للمساهمة في الحد من أثار الكوارث وأثار الفياضات المتكررة بالإضافة الى الفوضى التي يعرفها التسيير الجماعي الحالي في تجميد مشاريع تنموية وهادفة عوض توزيع هبات إسمنتية لرد الجميل الانتخابوي، والمزايدات الانتخابوية لخلق الفتنة بين ساكنة الدواوير. • نستنكر و ندين إقصاء المجتمع المدني في المشاورات والحوارات في الإجتماعات المخصصة لوضع مخطط التنمية الجماعية كما تنص القوانين المنظمة وينص عليها الدستور في نهج سياسة تشاركية . • فتح تحقيق في المشاريع المبرمجة في الدورة السابقة • تجميد ملف دار الأمومة والثانوية التأهيلية باوزيوة. وإصلاح المجزرة ، والألات اللوجستيكية المعطوبة ( الجراف – الشاحنة وسيارات الاسعافات ) • نستنكر استغلال موعاناة الساكنة في منشورات دعائية انتخابوية دون العمل على التخفيف أو الحد منها في كل موسم انتخابي . • ما مصيـر الشكايات المتعلقة بالتلاعب بالثروات الغابوية بطرق تحيلية إدارية من طرف لوبي وسماسرة المنتوجات الغابوية بالمنطقة و التي سبق لجمعيات التنموية أن راسلتها الى الادارة المعنية بدون جدوى . • عدم توفير النقل المدرسي للتلاميذ من أوزيوة الى أولوز على غرار الجماعات المجاورة و الحد من الهدر المدرسي بالمنطقة . 3- التزمنا بتقديم تقارير مفصلة الى كل الهيئات الحقوقية والمؤسسات الوطنية ذات الصلة ( المجلس الوطني لحقوق الإنسان – والديوان الملكي – ورئيس الحكومة و البرلمان – في غضون أسبوع . إن المنظمة الديمقراطية للفلاحين الصغار والفقراء بإوزيوة تحتفظ بحقها للدفاع عن الملف المطالبي بكل الطرق النضالية والقانونية التي يخولها القانون المغربي والموافق الدولية. الامضاء : المكتب المحلي اوزيوة