تارودانت: تقرير حول اللقاء التواصلي للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني

آخر تحديث : الجمعة 28 أبريل 2017 - 11:47 صباحًا
2017 04 28
2017 04 28
احمد ايت حبان

انعقد بقاعة الاجتماعات بالمركز الإقليمي للتكوين المستمر يوم الخميس 24 أبريل 2017 لقاء تواصليا مع رؤساء المؤسسات التعليمية بالثانوي الاعدادي، ترأسه السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وبحضور رؤساء المصالح والمنسق الإقليمي للتفتيش.

وخلال هذا اللقاء أثار المدير الإقليمي الاستاذ ابراهيم اضرضار أهم التوجيهات التي جاءت في اللقاء التواصلي المركزيليوم الجمعية 21 أبريل 2017، والتي ركزت على فعالية ونجاعة القيادة التربوية المحلية وذلك عبر الالتزام والانضباط والعمل الميداني والمواكبة المستمرة لتدبير المنظومة في مختلف المجالات، كما شكلت قضايا الدخول المدرسي المقبل 2017/2018 محورا بهذا اللقاء وما يتطلبه ذلك من تعبئة جماعية وانخراط واسع من الجميع داخل القطاع وخارجه حتى يكون دخولا متحكما فيه سواء على مستوى التسجيلات او إعادة التسجيل كما هو منصوص عليه في البلاغ الصحافي للوزارة حول مواعيد التسجيل وإعادة التسجيل للموسم الدراسي 2017/2018 وعلى اعتبار ذلك مدخل اساسي لبرنامج عمل المديرية للموسم الدراسي 2017/2018، وقد تفاعل رؤساء المؤسسات مع هذا المستجد من خلال طرح عدة تساؤلات، عمل السيد المدير الإقليمي على بسطها، إلى جانب تنويهه بالمجهودات التي يبدلها كافة الأطر لتنزيل التوجيهات.

وبغية الرفع من المردودية الداخلية للسلك الاعدادي ،قدم المنسق الإقليمي للتفتيش عرضا تناول فيه دراسة لاستثمار نتائج الأسدس الأول للموسم الدراسي 2016/2017 بالسلك الاعدادي بمكونيه ( المراقبة المستمرة والامتحان الموحد المحلي )،عبر ستة مؤشرات مع إعطائه الأمثلة لكل مؤشر و ترتيب المؤسسات التعليمية بالسلك الثانوي الاعدادي حسب النتائج قصد استثمار ذلك في الدعم، وبدوره قدم لحسن بوتغر الإطار بالمركز الإقليمي للامتحانات عرضا تطرق فيه إلى المستجدات التي عرفها دفتر المساطر لإجراء الامتحانات بالسلك الإعدادي من خلال الوقوف على مجموعة من المواد التي طالها التعديل.

هذا إلى جانب تدخلات رؤساء المصالح التي أغنت اللقاء بتقديم مجموعة من التوضيحات مع التذكير ببعض الإجراءات التي يستلزم القيام بها لإنجاح العمليات المرتبطة بما تبقى من الموسم الدراسي 2016/2017 والتحضير للدخول المدرسي المقبل.

وفي الختام ألح  السيد المدير الاقليمي على بدل المزيد من المجهودات لحفز الأسر والتلاميذ على التسجيل وإعادة التسجيل مع إشراك جميع السلطات من خلال البرمجة ووضع آليات التنفيذ والتتبع حتى نكسب الرهان.

مع الاشارة إلى أن المديرية ستواصل لقاءاتها التواصلية في هذا الموضوع مع جميع رؤساء المؤسسات التعلمية وفق جدولة زمنية ستنشر لاحقا.

مكتب الاتصال والشراكة/ مديرية تارودانت