تارودانت: توقيف المعتقل الفار من مستشفى المختار السوسي

آخر تحديث : الخميس 24 نوفمبر 2016 - 12:32 صباحًا
2016 11 24
2016 11 24

حل قبل قليل بمقر الامن الاقليمي بحي المحايطة بتارودانت، الشاب الفار من معتقله بالمستشفى المختار السوسي بتارودانت، ضيفا على المصالح الامنية بالمدينة، وبذلك يمكن القول ان المبحوث عنه عاد الى معتقله في انتظار الاستماع اليه في المنسوب اليه، قبل احالته في حالة اعتقال على انظار العدالة بتهمة الاتجار في المخدرات والفرار.

وبالعودة الى تفاصيل الملف، فقد انطلقت من يوم رابع عشر نونبر، وكانت البدادية باعتقال الظنين بالتهمة سالفة الذكر باحد المقاهي وسط المدينة اثر حملة امنية، حيث وضع المتهم تحت الحراسة النظرية قبل واحالته ساعات قليلة عن اعتقاله نحو المستشفى الاقليمي المختار السوسي، على اثر وعكة صحية المت به، خاصة وانه يعاني من داء السكري، وهناك تم وضعه الى جانب بعض المرضى بسبب غياب قاعة خاصة بالمعتقلين، قصد اخضاع لفحوصات طبية، المتهم استغل وجوده داخل المرحاض بعد ذلك ففر من النافذة، مخلفا وراءه حالة من الاستنفار في صفوف المصالح الامنية بمختلف شواربها، اسبوع عن فراره، وبعد التحريات التي قامت بها المصالح الامنية للامن الاقليمي، توجت بمعرفته مكان تواجده، وذلك باحد الاحياء بجماعة العطاوية اقليم قلعة السراغنة، وبتنسيق مع رجال الدرك لدى المركز الترابي بالجماعة، استطاعت العناصر الدركية ايقاف المبحوث عنه واعتقاله، ثم تسليمه كهدية لعناصر الشرطة القضائية التي انتقلت الى عين المكان، وباعتقال المشتبه به، اسدل الستار على احد فصول القضية، وذلك باعادة المتهم الى معقله الذي غارده قبل اسبوع.