تارودانت: جثة متحللة بدرب العفو وسط المدينة

آخر تحديث : الأربعاء 9 مارس 2016 - 12:05 صباحًا
2016 03 09
2016 03 09

الصورة من الارشيف بعد اسبوعين من العثور على جثة خمسيني وقد بدات في التحلل بدرب اقا وسط المدينة، اكشفت المصالح الامنية يوم الاحد الماضي 6 مارس جثة اربيعيني اخر متحللة، وذلك بحي درب العفو. اما ظروف اكتشاف الجثة والتي تعود الى احد ابناء الحي والذي كان بدوره يقطن لوحده، فقد جاءت متطابقة للطريقة التي اكتشفت بها الجثة الاولى، حيث الروائح الكريهة المنبعثة من المنزل، الامر الذي دفع باحد جيران الضحية ابلاغ السلطات المحلية والامنية بالخبر، وكما هو متعارف عليه في مثل هذه المناسبات، وتحت اشراف النيابة العامة، انتقلت المصالح الامنية مرفوقة بافراد الشرطة العلمية وعناصر الوقاية المدنية الى عين المكان، حيث تمت معاينة جثة الهالك، وبعد الانتهاء من الاجراءات المسطرية الاولية، تقرر احالة الجثة على مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي المختار السوسي وسط المدينة قصد اخضاعها لتشريح طبي. من جهة اخرى، واستمرار في البحث والتقصي لمعرفة ملابسات وظروف القضية، فتحت المصالح الامنية بحثا في الموضوع، استطاعت من خلاله وحسب مصادر موثوقة، تحديد هوية شقيقة الضحية التي انفصلت مند مدة عنه واستقرت لوحدها، هذه الاخيرة وبعد الاستماع اليها في النازلة، اكدت عدم معرفتها بالواقعة، وانها توصلت بالخبر عن طريق الشرطة، اما ظروف الوفاة وفي انتظار من ستسفر عنه نتائج التشريح الطبي، فان التكهنات الاولية التي توصلت بها المصالح المعنية تشير ان الوفاة طبيعية.