تارودانت: “جمعية أمودو أوراش بلا حدود تنظم التكوين الافتتاحي لبرنامج المناظرات لمشروع ” مجالس الشباب: فضاءات للحوار المواطن

آخر تحديث : الأربعاء 27 أبريل 2016 - 3:43 مساءً
2016 04 27
2016 04 27

مراسلة/ عبد الكبير امين

برنامج صوت الشباب المتوسطي “مجالس الشباب: فضاءات للحوار المواطن” في إطار برنامج صوت الشباب المتوسطي الممول من مؤسسة آنا ليند وبدعم من الشبكة المغربية للشباب والتشاور، نظمت جمعية أمودو أوراش بلا حدود التكوين الافتتاحي لبرنامج المناظرات لمشروع ” مجالس الشباب: فضاءات للحوار المواطن”، أيام22 ، 23،24، أبريل بتارودانت. عرف اللقاء مشاركة أزيد من ثلاثين مشاركة ومشارك يمثلون مجالس شباب وجمعيات من مختلف مناطق المغرب. توزع برنامج التكوين بين التقديم النظري لتقنيات التواصل ونماذج المناظرة (كارل بوبر والبرلمان البريطاني)، إضافة لورشات تطبيقية ومحاكاة لمختلف النماذج، كما تخللته فقرات تنشيطية لعزيز التعارف و التفاعل بين المشاركين. يعمل الشباب المستفيدون من التكوين على تقاسم مكتسباتهم من خلال تنظيم دورات تكوينية لفائدة أعضاء مجالس الشباب أو الجمعيات المنخرطة في البرنامج، كما ستتم مصاحبة ومواكبة الشباب لتنظيم مناظرات محلية تتمحور حول قضيتين آنيتين بالمغرب: مشاركة الشباب في الحياة العامة، والتحديات البيئية والمناخية في أفق قمة المناخ COP22. برنامج صوت الشباب المتوسطي برنامج إقليمي يهدف منذ إطلاقه من لدن مؤسسة آنا ليند في عام 2011 ، إلى إتاحة الفرص، والأدوات، وتنمية المهارات اللازمة لمشاركة الشباب في إقامة وإدارة مناظرات فعالة من أجل المساهمة في إثراء الحوار البناء والديموقراطي في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط. كما يحظى المشروع بدعم الشبكة المغربية للشباب والتشاور في إطار برنامج جاد “شباب فاعل من أجل الديمقراطية” الذي يهدف إلى تعميق دائرة التفكير حول القضايا والمشاكل التي يواجهها الشباب والترافع من أجل اتخاذ إجراءات وبرامج لصالح الشباب، كما يعمل على خلق فضاء ات للتعبير والتشاور مع جميع المنظمات والجماعات والحركات والسلطات العمومية. منذ تأسيسها سنة 2006، عملت جمعية “أمودو أوراش بلا حدود” مع الشباب ليكون فاعلا ومساهما في تنمية محيطه، من خلال الاشتغال على قضايا تهم التطوع، التبادل الثقافي، البيئة والتنمية المستدامة، المشاركة المواطنة… فضلا عن انخراطها على المستوى المحلي، انخرطت الجمعية في مجموعة من البرامج والشبكات والديناميات الوطنية والدولية، مما أهلها لقيادة مشاريع نوعية ومجددة، وتكوين قيادات شبابية قادرة على تنمية مجالها.

 _DSC0073 _DSC0153 _DSC0785 _DSC0181