تارودانت: جمعية ريحانة تنظم يوما تحسيسيا حول السلامة الطرقية بالثانوية الاعدادية رحال المسكيني

آخر تحديث : الأحد 28 فبراير 2016 - 1:19 مساءً
2016 02 28
2016 02 28

تخليدا لليوم الوطني للسلامة الطرقية والذي يصادف 18 فبراير من كل سنة، وايمانا بالدور المنوط بها حيث المساهمة في التوعية واحساس تلاميذ المؤسسات التعليمية في جميع المجالات، وفي اطاره انشطتها الاشعاعية والتوعوية، نظمت جمعية ريحانة للتنمية والاعمال الخيرية والاجتماعية، بتنسيق مع ادارة مؤسسة الثانوية الاعدادية رحال المسكيني بتارودانت، وادارة المنطقة الامنية للامن الاقليمي ومديرية التجهيز، وبمشاركة جمعية سوس للسلامة الطرقية، طيلة يوم الجمعة 26 فبراير الجاري، وتحت شعار ” كلنا راجلون ” يوما تحسيسيا لفائدة تلاميذ وتلميذات المؤسسة التربوية سالفة الذكر. التظاهرة التحسيسية استهلها اعضاء جمعية ريحانة مع الساعات الاولى من صباح اليوم، بإنشاء ممرات للراجلين امام المؤسسة، لما لاحترامها من دور هام في حياة الراجلين بمختف شواربهم، وذلك خلال عبورهم الطريق، كما قدمت للمستفيدين من خلالها شروحات مهمة استفاد منها تلاميذ الاعدادية. من جهة اخرى وبالمناسبة قد اشرف يونس الهايج استاذ التربية التشكيلية بالثانوية الاعدادية مؤازرا باعضاء مكتب جمعية ريحانة، على تنظيم ورشات في الهواء الطلق امام الاعدادية، تخللها اظهار ابداعات التلاميذ في ما يتعلق بالسلامة الطرقية، وذلك في مجال الرسم، ولعل ما استوى المشاركين في التظاهرة الشاملة، اللوحة المجيدة لاخطار الطريق، وخاصة بالنسبة للتلاميذ، والتي تضمنت حادثة خيالية تبين عدم احترام قانون المرور، سواء تعلق الامر بسائق دارجة او سائق سيارة، الصور المجسدة عبارة عن حادثة خيالية من حوادث السير التي يتعرض لها تلاميذ المؤسسات التعلمية. اما الفترة المسائية، التي افتتحت بايات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين عبد الصمد فكير استاذ مادة اللغة الانجليزية، والتي حضرها الى جانب مدير المؤسسة العربي مهدوي، كل من اسماعيل الحريري رئيس المجلس البلدي، محمد جبري نيابة عن النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية، حسن بابا عن السلطات المحلية، فقد خصصت للتعريف بالسلامة الطرقية، والدعوة الى ضرورة احترام قوانين السير، ثم الوقوف على آثار حوادث السير على الإنسان من الناحية النفسية، الإجتماعة والإقتصادية، بالإضافة إلى تأثير السرعة في حوادث السير، ساهم في تنشيطها عبد الله المهداوي عن ادارة الامن الاقليمي، اعضاء جمعية سوس للسلامة الطرقية، حيث الوقوف كذلك على مجموعة من القوانين المتعلقة بالسلامة الطرقية واخطار الطريق. النشاط التوعوي المتميز الذي عرف ناجحا على جميع الاصعدة وحسب المنظمين كان بمثابة رسالة توعوية، الهدف منه التقليل من حوادث السير التي دائما ما تحصد العديد من الأرواح، جراء السرعة المفرطة، وقلة الحذر، هذا وقد إستحسن الجميع هذه البادرة التي تعتبر خطوة من أجل الحد من حوادث السير، وإحساس الجميع بخطورة الأمر، وتحمل مسؤولية كل تصرف طائش قد يبذله السائق.

DSCF9789 DSCF9791 DSCF9794 DSCF9805 DSCF9811 DSCF9829 DSCF9831 DSCF9836 DSCF9839 DSCF9844DSCF9859