تارودانت: حزب العدالة والتنمية يضرب بقوة ويفوز باغلبية مريحة

آخر تحديث : السبت 5 سبتمبر 2015 - 4:17 صباحًا
2015 09 05
2015 09 05

واخيرا وبعد فترتين متتاليتين من المعارضة ببلدية تارودانت، تمكن حزب العدالة والتنمية يوم الجمعة رابع شتنبر الجاري الذي يصادف يوم الاقتراع لانتخاب اعضاء المجلس البلدي لحاضرة سوس وكذا انتخاب اعضاء مجلس الجهة، من الفوز باغلبية ساحقة والظفر برئاسة المجلس البلدي خلفا لحزب الاتحاد الاشتراكي الاكبر المعمرين بالمجلس، حيث تمكن حزب المصباح الفوز بما مجموعه 23 مقعدا بعد حصوله على 7790 صوتا محطما بذلك رقما قياسيا خول له اغلبية مريحة، متبوعا بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الحائز على الصف الثاني تسعة مقاعد بعد حصوله على 2993 صوتا، ثم حزب الاصالة والمعاصرة الضيف الجديد على الساحة السياسية بالمدينة في الصف الثالث ب 1009 صوتا وثلاث مقاعد. وبالنتيجة المحصل عليها يكون حزب العدالة والتنمية قد استطاع يرد الاعتبار لاعضائه ومناضليه ومتعاونيه ومحبيه الذين حالفهم الحظ خلال المرحلة السابقة، بحيث كان الحزب قاب قوسين من الظفر بكرسي التسيير، لكن تحالف حزب الوردة بحزب الاستقلال وحزب التجمع الوطني للاحرار، حال دون ذلك.