تارودانت: حشد من ساكنة دوار عين شعيب جماعة سيدي بوموسى يحتجون أمام العمالة لهذا السبب..

آخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 1:52 صباحًا
2016 10 13
2016 10 13

نظم سكان دوار عين شعيب وسكان دوار سيدي بوموسى التابعين لجماعة سيدي بوموسى قيادة عين شعيب دائرة أولاد تايمة إقليم تارودانت صباح يوم  أمس الأربعاء 2016/10/12 إبتداء من الساعة العاشرة صباحا أمام مقر عمالة تارودانت وقفة احتجاجية حضرها حوالي 120 مواطن ومواطنة من سكان الدوارين المذكورين مؤازرين بهيئات حقوقية رفعوا خلالها شعارات قوية مثل (الربط بلا تعطال بقنوات الواد الحار )(الجماعة خصها تحقيق فالصفقات إكون تدقيق) . و قد قرر السكان تنظيم هذه الوقفة بعد عدة إجتماعات محلية وإقليمية بخصوص مشروع الصرف الصحي الذي طال انتظاره بسبب تماطل الجهات المسؤولة حيث تم إعطاء انطلاقته سنة 2010 و لم يخرج إلى حيز الوجود إلى حدود الساعة وهذا ما انعكس سلبا على الساكنة التي كانت قد استبشرت خيرا بقدومه و قد نتج عن هذا التماطل عدة مشاكل منها إفراغ المطامير المخصصة للمياه العادمة التي سرعان ما تمتلئ والروائح الكريهة التي تنبعث خلال عملية التفريغ والتي تضر بصحة السكان وخصوصا الأطفال الصغار الذين يعاني معظمهم من أمراض تنفسية ناهيك عن انتشار البرك المائية الأسنة بمعظم الأزقة، كما وقف المحتجون على ما ينتج عن محطة المعالجة للمياه العادمة التابعة للمكتب الوطني للماء و الكهرباء قطاع الماء والمجلس البلدي لأولاد تايمة من أضرار صحية و بيئية، هذه المحطة التي تتواجد داخل تراب الجماعة القروية لسيدي بوموسى والقريبة من منازل السكان بحيث تنبعث منها روائح كريهة تزكم الأنفاس ولكن الطامة الكبرى هي الحشرات القارصة أو ما يسمى ب (اشنيولة) هذه الحشرات التي تقلق راحة السكان بلسعاتها القارصة وبهجماتها طوال الليل وما تنقله من أمراض معدية. وقد كانت الوقفة غنية بالنضال الحقيقي للدفاع عن مطالب الساكنة التي تطالب بالربط الفوري لمنازلهم بقنوات الصرف الصحي حتى ينعموا ببيئة سليمة وخالية من الأضرار، و عبر المحتجون خلال هذه الوقفة عن عزمهم خوض مجموعة من الأشكال النضالية حتى تحقيق مطالبهم المشروعة. وأتناء الوقفة تدخل السيد رئيس قسم الشؤون العامة بالعمالة ودعا المحتجين للحوار مع السيد عامل إقليم تارودانت كما استجاب المحتجون للحوار واختاروا من ينوب عنهم وبعد ما تم تقديم حيثيات المشروع والمشاكل التي يواجهها السكان وعدهم السيد العامل بالوقوف على هذا المشروع واستدعاء جميع الأطراف المشاركة فيه حتى يتبين للجميع من المسؤول عن وقف الأشغال كل هذه المدة وضرب لهم موعدا يوم الأربعاء 2016/10/19 على الساعة الحادية عشرة صباحا.