تارودانت: حفل تكريمي تأبيني في موضوع ” المرحوم العلامة سيدي لحسن ايت لشكر الفقيه المتمكن المخرج الزاهد المتواضع “

آخر تحديث : الجمعة 24 فبراير 2017 - 10:49 مساءً
2017 02 24
2017 02 24

بتعاون مع مؤسسة سوس للمدارس العتيقة ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والمجلس العلمي الأعلى وعمالة إقليم تارودانت والمجلس الإقليمي، تنظم جمعية تسيير مدرسة سيدي لحسن أوعبد الله الخاصة بالتعليم العتيق بأيت عبد الله، حفلا تكريميا تأبينيا للمرحوم العلامة سيدي لحسن أيت لشكر فقيه المدرسة السابق، في موضوع ” المرحوم العلامة سيدي لحسن ايت لشكر الفقيه المتمكن المخرج الزاهد المتواضع “، وذلك يوم الأحد 28 جمادى الأولى 1438ه موافق 26 فبراير 2017م، برحاب المؤسسة الدينية.

العلامة المتحفى به هو سيدي لحسن بن الحسين بن احمد بن عبد الله بن لشكر النفيسي الهوزي، ولد سنة 1954 م بدوار تامنتافين قبيلة اكنتضيس بجماعة إجوكاك قيادة تلات نياقوب دائرة إسني بإقليم الحوز، وهناك ابتدأ حفظ القران وتحصيل مبادئ العلوم، ثم انتقل سنة 1961م إلى دوار اكدز المرابطين بهوزوة ضاوحي تارودانت، ليأخذ عن عمه وشيخه سيدي محمد لشكر الى متم عام 1969م حيث اتم حفظ القران كاملا حفظا متقنا، ليواصل بعد ذلك مسيرة تحصيله العلمي، فاخذ عن ثلة من الشيوخ والعلماء من ابرزهم: الفقيه العلامة الجليل سيدي محمد التكاديرتي، بمدرسة امزميز، اخذ عنه بعض المتون العلمية العملية، الفقيه الجليل العلامة سيدي محمد اليوسفي، بمدرسة تاكركوست، لزمه الى نهاية عام 1971م، حيث تلقى عنه بعض العلوم الشرعية، ثم هناك الفقيه الجليل العلامة سيدي إبراهيم بن العلربي الملكي الوجار المخازي التدماوي، بالمدرسة العتيقة الكبرى بايت مليك بنواحي هشتوكة، من سنة 1971م الى سنة 1985م، وعنه اخذ شتى الفنون، وعلى يديه اجاد المتون اللغوية والشرعية، وأتقن علوم التفسير والحديث والمصطلح وعلم المواريث.

ولما انس منه شيخه سيدي إبراهيم بن العربي الملكي الرشد والتفوق، بعثه الى مدرسة سيدي الحسن اوعبد الله بايت عبد الله باقليم تارودانت، إماما للمسجد وفقيها للمدرسة العتيقة، فاتبع رحمه الله نهج شيخه في التربية والتعليم، سالكا سنن سلفه من العلماء الأجلاء والمربين الصلحاء، فلازم المدرسة إلى ان التحق بالرفيق الأعلى.

هذا وسيعرف الحفل التأبيني مجموعة من الكلمات والمداخلات في حق المحتفى به تحريما لروحه الطاهر.