تارودانت: حقوقيون لرئيس المجلس الجماعي … ستضطر في يوم الى تسخير القوات العمومية ضد شيوخ المدينة.

آخر تحديث : الإثنين 17 أبريل 2017 - 12:23 صباحًا
2017 04 17
2017 04 17

يستعد المجلس الجماعي لمدينة تارودانت لإطلاق مشروع تهيئة المدينة خارج اسوار المدينة، بإعلان البحث العمومي لمنافع ومضار المشروع والذي تم تصميمه منذ عدة سنينين، دون أن تستطيع المجالس الجماعية المتعاقبة على تارودانت تنزيله لعلمها أن الأرض المعنية بتصميم التهيئة هي في ملكية فقراء الجماعة السلالية لأهل تارودانت، وأن المصلحة العامة للمدينة والمصلحة السياسية الخاصة للأحزاب لن تعلو على المصلحة العامة لمئات نساء وشيوخ الجماعة السلالية لأهل تارودانت، الملاك الحقيقيين لأراضي لسطاح، غير أن المجلس الحالي للمدينة فضل نهج سياسية صم الاذان والهروب الى الأمام غير ابه بما قد تؤول إليه من اصطدام بين جرافات المستثمرين وأصحاب الأرض الشرعيين. ولقد توجهت السلاليات والسلاليون الى مقر المجلس الجماعي لتارودانت لإيداع تعرضاتهم على المشروع حسب ما يسمح به القانون، غير أنهم فوجئوا بامتناع الأخير عن تسلم التعرضات منهم، مما جعلهم ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس صباح يوم السبت 15 أبريل 2017 رفعوا خلالها شعارات تندد بزيغ المجلس عن القانون وحرمان المواطنين من حق الإدلاء بتعرضاتهم وارائهم في مشروع قد يتسبب في إسالة دمائهم.

إننا في الرابطة المغربية المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان فرع تارودانت نتفهم ضرورة وضع تصميم لتهيئة المدينة، ونرفض أن يتم تنزيله على حساب أملاك المستضعفين، ونحذر اسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي لتارودانت من مرحلة سيضطر فيها لتسخير القوات العمومية ضد أبناء تارودانت من شيوخ ونساء الجماعة السلالية، كما نعلن ما يلي :

  • تثميننا للوقفة الاحتجاجية التي نظمها سلاليو تارودانت صباح السبت 15 أبريل 2017 أمام مقر المجلس الجماعي لتارودانت.
  • أن أراضي لسطاح هي أراض تعود ملكيتها لسلاليي تارودانت الذين توارثوها أبا عن جد ومازالت مساحات شاسعة منها تحت حيازتهم الى حدود الساعة كما لم يسبق لهم أن تنازلوا للغير عنها .
  • استنكارنا لحرمان المواطنين من الحق في المشاركة في البحث العمومي للمنافع والمضار بالإدلاء بملاحظاتهم وتعرضاتهم ضد مشروع يهم مصيرهم ومصير عائلاتهم.
  • استنكارنا لسياسة صم الأذان والهروب إلى الأمام التي ينهجها المجلس بدل الحوار لحل مشاكل المواطنين.
  • تذكيرنا المجلس الجماعي لتارودانت بأن مشكل ملف أراضي لسطاح قد تجاوز العقدين وأن الجماعة السلالية لأهل تارودانت خاضت خلالها مسيرات نضالية سالت فيها دماء السلاليين على الأرض أكثر من مرة.
  • مطالبتنا المجلس الجماعي لتارودانت بوقف كل إجراءات مشروع التهيئة الى حين تسوية النزاع القائم بين المجلس والجماعة السلالية .
  • تذكيرنا أعضاء المجلس الجماعي لتارودانت بصفتهم كمنتخبين وممثلين لساكنة المدينة لا موظفين معينين لتنزيل التعليمات كما ندعوهم الى الأخذ بعين الاعتبار ما سيسجله التاريخ ضدهم في حق المستضعفين من السلاليين.
  • تأكيدنا الاستمرار في دعم ومؤازرة الجماعة السلالية لأهل تارودانت والدفاع عن حقوقها ومطالبها العادلة والمشروعة بكافة الأشكال النضالية المشروعة .

عن المكتب

الرئيس هشام الهواري