تارودانت: ذاكرة الفنان الراحل عموري مبارك ترفرف في سماء المدينة

آخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2016 - 6:14 مساءً
2016 02 14
2016 02 14

كمال العود تخليدا لذاكرة الفنان الامازيغي الكبير عموري مبارك، الذي مزج بين الايقاعات الموسيقية العالمية والمحلية مما جعله رائد من رواد الموسيقى الامازيغية، نظمت جمعية امدو كان ن عموري مبارك الدورة الاولى لتخليد ذاكرة عموري مبارك على امتداد يومين 13 و14 فبراير 2016، ففي اليوم الاول في فترته الصباحية شهدت حفلا بهيجا أفتتحت به الدورة مع زيارة لمعرض ذاكرة عموري برواق باب الزركان. وقد اختتمت الفترة الصباحية بتقديم وتوقيع الالبوم الاخير لعموري مبارك. أما الفترة المسائية فخصصت لمائدة مستديرة كان موضوعها ملامح التجربة الفنية لعموري مبارك، هذه التجربة التي قال عنها أحمد عصيد رائدة في الثقافة الموسيقية العالمية والمحلية، كما ان عصيد لم يخرج عن المألوف ووصف بأن الشعب المغربي جاهل كل الجهل بالثقافة الامازيغية. في حين ركز رئيس جمعية امدو كال ن عموري مبارك على ابرز ملامح السيرة الفنية لعموري وبدايته الفنية الاولى وأهم الجوائز العالمية والوطنية التي حازها الفنان خلال مسيرته الفنية. أما مداخلة فاطمة تاباعمرانت فأكدت على ضرورة اطلاق على إحدى القاعات أو الشوارع تسمية الفنان عموري مبارك. وكان الجمهور الروداني مع أمسية فنية كبيرة بمشاركة فاطمة تاباعمرانت وعلي فايق وفرقة هشام ماسين وزهرة تانيرت والرايس لحسن ادحمو وأخيرا خالد البركاوي، الامسية التي نشطها رشيد أسلال، فالامسية شهدت انسجاما كبيرا بين الجمهور والاغنية الامازيغية المتنوعة من حيث مواضيعها وايقاعاتها. فاليوم الثاني للدورة عرف زيارة منطقة انمزغالت مسقط رأس الفنان والترحم على قبره واختتام الدورة بمنزل الفقيد.