تارودانت: رئيس المجلس البلدي الجديد يتعهد الساكنة بالخدمة من اجل المصلحة العامة ورد الاعتبار للمدينة

آخر تحديث : الثلاثاء 13 أكتوبر 2015 - 9:06 مساءً
2015 10 13
2015 10 13

عبد المجيد التادلي

تزامنا مع الحفل الذي اقيم على شرف مناضلي ومتعاطفي حزب العدالة والتنمية بتارودانت مساء يوم الاحد الماضي، باحدى قاعات الافراح خارج اسوار تامدينة التعيقة، وذلك احتفاء بنتائج استحقاقات رابع شتنبر حيث انتخاب اعضاء المجالس الجماعية والجهوية، والتي كللت بفوز ساحق لحزب المصباح وحصوله على 23 معقدا، وفي كلمته القاها بالمناسبة،  رئيس المجلس البلدي اسماعيل الحريري، تعهد هذا الاخير على  السير قدما خدمة للمصلحة العامة ورد الاعتبار للمدينة، مؤكدا على انه ” لا وألف لا للخدمة التي تخفي أو تتضمن مخالفة أو تدعو إلى مخالفة أو تتجاوز القوانين “، مشيرا الى ان الثقة الغالية التي منحها أبناء المدينة للعدالة والتنمية، لن تذهب سدى في ظل التجاوب مع مرشحي الحزب طيلة وبعد الحملة الانتخابية، مؤكدا مرة اخرى على ان الأعضاء سيكونون عند حسن ظن من اختارهم من المواطنين، وان عضوية المجلس البلدي تكليف وتوكيل ومسؤولية وأمانة، والهدف الأسمى هو خدمة المدينة والساكنة وتحقيق طموحاتها في مختلف المجالات، إلى جانب العمل على جلب الاستثمارات للمدينة من أجل خلق فرص شغل وتحقيق التنمية المنشودة، عبر اعتماد مبادئ أساسية وهي الثقة المتبادلة بين كافة الشركاء والإنصات الجيد لمن يقدم نقدا بناء . وفي السياق ذاته أكد ان مستقبل المدينة مرهون برجاله والممارسة الفعالة والجادة لجمعياته وكل الطاقات المتواجدة به، ويضيف قائلا ” سنبقى مع المواطن لا نفرق بين من صوت لنا أو ضدنا، سنبقى أوفياء للساكنة لأن ذلك إيمانا وانتماء أكبر من الحزب والمقاعد “. ومرة اخرى ” لا وألف لا للخدمة التي تخفي أو تتضمن مخالفة أو تدعو إلى مخالفة أو تتجاوز القوانين لا إكرام لصديق أو نصير أنا دائما ًمع الحق والحق يمنحني القوة ويقويني “.