تارودانت: سنة حبسا نافذا لمرشد ديني بتهمة التغرير بقاصر

آخر تحديث : الجمعة 21 أغسطس 2015 - 10:39 مساءً
2015 08 21
2015 08 21

قضت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، بحر الاسبوع المنصرم، بمؤاخذة مرشد ديني بالمنسوب اليه والحكم عليه بالحبس سنة واحدة بتهمة التغرير بقاصر. المتهم البالغ من العمر 30 سنة، متزوج، يتحدر من مدينة العرائش، مؤطر ومرشد ديني باحد المساجد بالجماعة القروية “أهل تنفنوت” ضواحي تارودانت، قام بالتغرير بقاصر تبلغ من العمر 9 سنوات، وحاول ممارسة الجنس عليها مقابل 5 دراهم. بالمقابل اوضح صلاح الدين كناوي رئيس جمعية “نحمي ولدي” لحقوق الطفل، في حديث مع وسائل الاعلام، أن تفاصيل الاعتداء تعود إلى الأسبوعين الماضيين، حين عمد المتهم إلى الانفراد بالقاصر داخل أحد الغرف التي يكتريها بالحي المجاور لمنزل الضحية، حيث قام بالتغرير بها بعد أن سلمها مبلغ خمسة دراهم. وأضاف المتحدث ذاته، أن القاصر لم تدرك نوايا المؤطر الخبيثة إلا حين بدأ في إزالة ملابسه ومحاولته تقبيلها بالقوة، لتبدأ في الصراخ بأعلى صوتها، ما جعل المتهم يدخل في حالة ارتباك ويبدأ يرتدي ملابسه بسرعة في محاولة منه الفرار من عين المكان. وتقدمت والدة الضحية بشكاية لدى المصالح الأمنية بالمنطقة، وتعرفت القاصر على المتهم الثلاثيني خلال جلسة المواجهة، كما اعترف هو بكل التهم الموجهة إليه. وجدد الكناوي مطالبته للمسؤولين على جهاز القضاء باتخاذ التدابير اللازمة للحد من الأحكام المخففة، التي تشجع المجرمين على السير في طريق تلبية نزواتهم الإجرامية ضد الطفولة، داعيا إلى ضرورة إحداث فرق أمنية متخصصة في مكافحة جرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال، قصد التصدي لجرائمها الشنيعة.