تارودانت: فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان يندد الاعتداء على تلميذة بايت اعزة

آخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 7:54 مساءً
2015 10 20
2015 10 20

إن فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان بتارودانت وهو يتابع بقلق بالغ ما تتعرض له تلميذات إعدادية السعديين بأيت إيعزة من اعتداءات وتحرشات من طرف غرباء عن المؤسسة بمحيطها، الأمر الذي أثار غضب واستياء الآباء والأولياء من هذه التصرفات الغير المسؤولية التي من شأنها إلحاق الأذى بفلذات أكبادهم، وخير مثال على ذلك ما وقع لإبنة عضو مكتب الفرع الذي يقطن بأيت إيعزة مساء يوم الإثنين 05 اكتوبر 2015 حوالي الساعة الخامسة وقت خروجها من الإعدادية حيث تعرض لها أحد الشبان رفقة زميلتها وشرع في التحرش بها، ولما واجهته قام بلطمها على وجهها بضربة قوية تاركا إياها في حالة نفسية متدهورة، كما قام بتهديدها وشتمها بألفاظ نابية، ونظرا لآثار الضرب البادية على وجهها وما خلفه ذلك من أثر نفسي عميق، قامت رفقة والدها بزيارة الطبيب الذي سلمها شهادة طبية في الموضوع. وعلى إثر ذلك تقدم والدها بشكاية إلى السيد وكيل الملك بإبتدائية تارودانت مسجلة تحت رقم : 55/3503/2015، وذلك قصد إعطاء أوامره إلى الضابطة القضائية لإجراء بحث في الموضوع وتقديم المشتكى به إلى العدالة. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المؤسسة التعليمية التي تعرف اكتظاظا مهولا داخل الأقسام والنقص في الأطر، وتراخي الإدارة في معالجة المشاكل التي يعانيها المتعلمون، إضافة إلى انتشار تعاطي المخدرات في محيطها، دون أن تقوم الجهات المعنية بالتدخل من أجل حماية التلاميذ وتوفير الأمن في محيط المؤسسة، مما يعرض المتعلمين لمضاعفات تهدد تمدرسهم وسلامتهم الجسدية. وبناء عليه فإن فرع المركز يعلن ما يلي : 1. استنكاره الشديد لما تتعرض له التلميذات بالإعدادية من تحرشات واعتداءات جسدية من طرف غرباء عن المؤسسة. 2. تنديده بموقف الإدارة المتسم باللامبالاة وعدم التعاطي الإيجابي مع ما يعانيه المتعلمون بمحيط المؤسسة وداخلها. 3. مطالبة الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل قصد توفير الحماية اللازمة للتلميذات والتلاميذ والأمن في محيط المؤسسة. 4. يطالب نيابة التعليم بتارودانت بالتدخل من أجل التخفيف من حالة الاكتظاظ التي تعانيها المؤسسة عن طرق التوسعة، وبناء فضاءات جديدة لمواجهة هذه الظاهرة. عــــن الفــــــرع