تارودانت: فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان يعقد لقاء مع رئيس المجلس الجماعي

آخر تحديث : السبت 30 يوليو 2016 - 2:11 صباحًا
2016 07 30
2016 07 30

في إطار سلسلة من اللقاءات التواصلية، التي دأب فرع الهيئة على تنظيمها مع رؤساء المصالح لأجل الوقوف على الوضع الحقوقي بالإقليم ولأجل ترسيخ ثقافة حقوقية تشاركية وتعزيز التواصل بين جميع الشركاء. عقد فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بتارودانت لقاء تواصليا مع رئيس المجلس الجماعي لتارودانت يوم الأربعاء 27 يوليو الجاري، اللقاء الذي انطلق بكلمة للسيد رئيس المجلس الجماعي لتارودانت ثمن المبادرة وعبر عن استعداده للتواصل والتعاون مع كافة المواطنين وكافة جمعيات المجتمع المدني بما في ذلك الجمعيات الحقوقية، وذكر بأن المسؤولية التي يتحملها وأعضاء المجلس تجعله بحاجة للنقد أكثر من المدح مستشهدا بالحديث الشهير “إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب” وناقش بعد ذلك أعضاء فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بتارودانت مع رئيس المجلس مجموعة من النقط المهمة أبرزها ما يتعلق بالأسواق، خاصة سوق الماشية، سوق الخضر، سوق الجملة، سوق جنان الجامع ووضعية أصحاب العربات المجرورة والباعة المتجولون بحيث دعا أعضاء الهيئة إلى تنظيم الأسواق بما يخدم المواطنين، كما نبهوا إلى أهمية ايجاد حلول بديلة لأصحاب تلك العربات والباعة المتجولون. وردا على ذلك أعرب رئيس المجلس الجماعي على أنها نفس الهموم التي يشاطرها مع أعضاء الهيئة حيث يتم التخطيط على المدى البعيد والقريب لايجاد حلول للمشاكل التي يتخبط فيها سوق الماشية وسوق الخضر وسوق الجملة وهناك لقاءات جارية بين أصحاب الكراريس والباعة المتجولون ويتم التفكير بجدية لحل مشاكلهم. كما طرح أعضاء الهيئة على المجلس الجماعي مجموعة من النقاط المتعلقة بوضعية السير والجولان والتشوير وتبليط الحفر داخل المدار الحضري، وهو ما رد عليه رئيس المجلس بكون المجلس يسهر بشكل جاد وحثيث لأجل وضع مكسرات للسرعة ووضع علامات تشوير ومتابعة الوضع بشكل دائم.

واسترسالا في المناقشة والحوار الجاد والمسؤول، تطرق أعضاء الهيئة أيضا إلى مشكل التشغيل وتساءلوا عن الأكشاك الجديدة التي تم تمريرها في الدورة الاستثنائية وعن وضعية العاملين بقطاع الإنعاش، وقد كان جواب رئيس المجلس فيما يتعلق بالأكشاك أنها تخضع لدفتر تحملات، وأنها جاءت في سياق المبادرة الوطنية للتنمية، والمجلس على استعداد ليتعاون مع كل شاب يود فتح كشك، لكن وفق شروط دفتر التحملات، كما تحدث عن وضعية عمال الإنعاش وعن فرقة النظافة النسائية التي أضيفت لتشغيل نساء عمرت طلباتهن في مكتبه طويلا، اما في قضية تطهير السائل على اعتبار أنها قضية حيوية تهم الساكنة وتعتبر من حقوقهم التي ما فتئوا يطالبون بها، فقد وضعت بدورها على طاولة النقاش، صرح من خلالها رئيس المجلس أن جمعية استلمت مسؤولية القيام بالأشغال في حي بوتاريالت، من جهة اخرى تم التطرق لنقاط أخرى كثيرة، مثل الحق في المعلومة، وعسر الحصول عليها لضعف تواصل المجلس الجماعي وضعف حركيته الإعلامية، مشكل رفع المجلس الدعم الهزيل الذي يخصص للجمعيات ولمشاريع الإشعاع الثقافي.

وفي الاخير، وبعد نقاش طويل استمر لساعات، اثنى اعضاء الجمعية على الروح العالية التي تميز بها اللقاء وكذا التفاهم وتقارب وجهات النظر بين كافة الاطراف، ناهيك عن ان إجابات رئيس المجلس كانت واقعية ومسؤولة وفيها الكثير من النضج على مستوى الحوار والتواصل.

13672440_638133643029592_1421582987_n

المصدر - عن اعضاء فرع الهيئة المغربية لحقوق الإنسان بتارودان