تارودانت: في ذكرى اليوم العالمي للتسامح ثانوية محمد الخامس تحذر من الافكار الداعية للكراهية والعنف والارهاب

آخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 2:19 صباحًا
2015 11 18
2015 11 18

في اطار ترسيخ قيم المواطنة والسلوكات المدنية بالوسط المدرسي واستنادا على المقتضيات الاستراتيجية الو طنية التشاركية بين الوزارات المنخرطة والعاملة في مجال التربية على المواطنة والسلامة الطرقية ومناهضة العنف بالوسط المدرسي ومخاطر ااتناول المخدرات والمشروبات الكحولية والتحرش والاستغلال الجنسي للاطفال وظاهرة الشغب بالملاعب الرياضية … وتخليدا لليوم العالمي للتسامح عقد يوم الثلاثاء 17/11/2015 بثانوية محمد الخامس للتعليم الاصيل لقاء تواصليا لفائدة 350 تلميذ وتلميذة بالمستوى الابتدائي والاولى والثانية اعدادي. تحت تاطير ضابط الشرطة الممتاز عبد الله هداوني والاستاذ عبد الغني تمجيشت عن الصحة المدرسية والامن الانساني بنيابة الوزارة والاستاذ احمد بوهيا منسق نادي النزاهة والشفافية والمساءلة بالثانوية حيث ركز المتدخلين على محاور العنف اللفظي والجسدي في الوسط المدرسي وثاتيره السلبي على التحصيل المعرفي والعلمي لممارسيه، التاكيد على ضرورة التحلي بروح التعاون والتسامح واحترام الراي المخالف والالتزام بالقانون، المخدرات والمشروبات الكحولية وسهولة انتاشارها وسط الشباب ـ مسبباتها ـ تعاطيها والادمان عليها وتدميرها للذات وللنفس ماديا ومعنويا، وثاثير كل ذلك على الاسرة والمدرسة والمجتمع، التحدير من تاثير بعض القاصرين والمراهقين الشباب ببعض الافكار الهدامة والداعية للكراهية والتعصب والارهاب باسم الجهاد مما يتنافى مع الشريعة الاسلامية والمذهب الوسطي المالكي الذي يعتمده المغرب، ومانص عليه الدستور الجديد وكل المواثيق الدولية لحقوق الانسان، السلامة الطرقية والتربية عليها. والاشارة الى بعض الخروقات للقانون والسلوكات للامدنية لبعض الافراد والمخاطرة بالارواح .. واختتم اللقاء بعد نقاش عميق بمشاركة التلاميذ وطرح عدة اشكالات زادت في اغناء العروض المقدمة.

SAM_2730SAM_2732