تارودانت: قراءة في حيثيات معاناة استاذ؟!!

آخر تحديث : الأحد 26 يوليو 2015 - 10:31 صباحًا
2015 07 26
2015 07 26

مراسلة : مصطفى العراف في شهر يناير الماضي تفاجأ الأستاذ المكون النبري محمد العربي بتوقيف أجرته رغم أنه يزاول عمله بدون انقطاع بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بتارودانت. ليتضح فيما بعد أن قرار توقيف الأجرة جاء على اثر مراسلة من نيابة التعليم بتارودانت. وتعود تفاصيل القضية إلى أن الأستاذ النبري محمد العربي كان قد تسلم قرار تثبيت بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين من طرف الإدارة المركزية لوزارة التربية الوطنية والتحق رسميا بمقر عمله الجديد بمركز التكوين بعدما كان ملحقا به سابقا، ليصبح تابعا على اثر ذلك إلى هيئة التدريس بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين. لكن نيابة التعليم بتارودانت اعتبرته منقطعا عن العمل بدعوى عدم التحاقه بالمؤسسة الأصلية التي كان يشتغل بها قبل التحاقه بالمركز وبدعوى عدم توصلها بأي وثيقة إدارية تشير إلى وضعيته الجديدة رغم إخبار الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لسوس ماسة. وخلال سؤاله لنيابة التعليم حول الموضوع ولماذا لم تتم مراسلته أو إشعاره قبل اتخاذ قرار من هذا الحجم تلقى الجواب التالي: لقد تعذر الاتصال بك. وفي قراءة لحيثيات الموضوع اتضح للأستاذ المؤطر أن نيابة التعليم تستهدفه بشكل مقصود نظرا لإزعاجه لها بسبب نشاطه النقابي وانتقاما منه جراء تفانيه في الدفاع عن حقوق الشغيلة التعليمية بالإقليم. وقد التجأ الأستاذ النبري محمد العربي من حينها إلى القضاء الإداري من أجل إنصافه وتسوية وضعيته المالية وأدلى بجميع الوثائق الإدارية التي تؤكد وضعيته الجديدة وتثبت استئنافه لعمله بدون انقطاع منذ بداية الموسم، لكن بعد المداولات القانونية مع ممثل الإدارة على مدى ستة أشهر،فالأستاذ النبري مطالب مؤخرا برفع دعوى قضائية ضد رئيس الحكومة والدولة المغربية من أجل البث في قضيته، مما سيأخذ حيزا زمنيا طويلا آخر يطرح معه التساؤل حول من سيتحمل المسؤولية في توفير لقمة العيش له ولعائلته خلال كل هذه المدة الإضافية وبعد ستة أشهر سابقة من المعاناة. وللإشارة فالأستاذ النبري محمد العربي مناضل نشيط داخل عدة إطارات سياسية ونقابية وحقوقية وجمعوية فهو نائب الكاتب العام للحزب الاشتراكي الموحد بتارودانت والكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم (إ.م.ش) وعضو المجلس الوطني للهيئة المغربية لحقوق الإنسان ونائب رئيس فرعها بإداومومن وأمين مال جمعية مبدعي ابن سليمان الروداني بتارودانت