تارودانت: قضية ” حمزة ايت واشتوك ” تعود الى الواجهة وهذا ما قررته غرفة الجنايات باكادير

آخر تحديث : الأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 12:17 صباحًا
2016 09 07
2016 09 07

عادت من جديد ما اصبح يعرف بقضية ” حمزة ايت واشتوك “، الذي لبى نداء ربه متاثرا بجروحه البليغة، خاصة تلك التي تلقاها على مستوى الراس، دخل على اثرها في غيبوبة بقسم العناية المركزة بمستشفى الحسن الثاني باكادير،  والتي تعود تفاصيلها الى سنة 2014، للظهور من جديد، حيث شهدت قاعة الجلسات بمحكمة الاستئناف باكادير صباح يوم أمس الثلاثاء، جلسة لمناقشة الملف. الجلسة التي حضرها كل من ظنينين موازرين بدفاعهما، وحضرتها المشتكية وحرمها، بؤازرين بدورها بدفاعهما الذي تم تنصيبه في من طرف مكتب فضاء المواطنة والانصاف، كما حضر الجلسة شهود اثبات وشاهدة نفي، فيما تخلف عنها مشتبه بهما اتخذت في حقهما هياة المحكمة المسطرة الغيابية، لم يكتب لها ان تعرف بدايتها، حيث تقرر تاخيرها الى غاية 18 اكتوبر من سنة 2016، مع اعادة استدعاء الشهود، وذلك بطلب الدفاع المؤازر للمتهمين والمشتكية على حد السواء.