تارودانت: كمين امني يوقع متهما مبحوث عنه بتهمة اعتراض السبيل والاختطاف ومحاولة الاغتصاب في قبضة رحال الشرطة القضائية بتارودانت

آخر تحديث : السبت 31 أكتوبر 2015 - 9:24 صباحًا
2015 10 31
2015 10 31

أوقفت مصالح الشرطة القضائية للامن الاقليمي بتارودانت، مساء يوم الخميس، مبحوثا عنه في قضية السكر العلني واتراض السبيل والاختطاف ومحاولة الاغتصاب، سبق وان صدرت في حقه مذكرة بحث بنفس التهمة، حيث ظل المتهم لمدة اسبوع في حالة فرار في اتجاه وجهة غير معروفة، وذلك بعد ان شعر كونه تحت المراقبة الامنية، الحالة الذي وجد عليها الظنين نفسه بعد ان عاد الى رشده، دفعت به البحث عن مكان امن بعيدا عن رجال الامن، لكن المشتبه به وبعد ايام قليلة من ارتكابه لجريمته النكراء، عاد الى حيه متسللا،الا انه وعلى اثر كمين غير بعيد عن مقر سكنانه، اوقعه في شباكة فرقة تابعة للشرطة القضائية. اما فصول الواقعة التي كان الظنين بطلها بدون منازع، فقد انطلقت اولى حلقاتها صباح يوم الجمعة الماضية، وذلك بحي اولاد اغزال خارج اسوار المدينة، حيث استغل المتهم البالغ من العمر 18 سنة من العمر، خروج مجموعة من النساء مع بزوغ فجر يوم الحادث، من احدى الدور بالحي المذكور حيث قضين ليلة ساهرة بمناسبة حفلة عرس، وتربص للضحية وهي متزوج، وتحت تاثير مسكر ماء الحياة، اعترض سبيلها وتحت طائلة التهديد، قام باستدراجها قسرا نحو بناية مهجورة، وحاولة اغتصابه بالقوة، الا ان الضحية وبعد استرحاع انفساها، تمكنت من الفرار تاركة المتهم لا يلوي على شيء، معرفتها الجيد بالمتهم كونه من ابناء الحي، دفع بها في اليوم نفسه بتقديم شكاية في الموضوع لدى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، الذي احالة الشكاية بدوره على المصلحة الامنية المختصة، هذه الاخير بدورها ووفقا للارسالية، باشرت على الفور عمليه بحثا عن المتهم، لكن محاولتها لايقاف الظنين باءت بالفشل، والسبب في ذلك كون المتهم قد غادر الدائرة الترابية لاستئنافية اكادير، بالمقابل فقد ظلت الفرقة الامنية تترصد خطواته، الى ان اشعرت بان المتهم عاد الى حيه المذكور، لتتمكن بعد ذلك وعلى اثر كمين امني من ايقافه دون مقاومته تذكر، ثم احالته على المصلحة الامنية حيث مواجته بالتهم المنسوبة، هذا ومن المنتظر ان يحال المتهم في حالة اعتقال صباح يوم السبت على انظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف باكادير بالتهمة سالفة الذكر.