تارودانت: لقاء تحسيسي لفائدة وكلاء ومرشحي الدائرتين الانتخابيتن

آخر تحديث : السبت 24 سبتمبر 2016 - 11:44 مساءً
2016 09 25
2016 09 24

تنفيدا لتعليمات وزير الداخلية، واستعداد لخوض غمار الاستحقاقات التشريعية ليوم سابع اكتوبر المقبل، عقد عامل اقليم تارودانت، الحسن امزال بحضور الكاتب العام للعمالة ورئيس القسم الداخلي بالعمالة وممثلين عن السلطات الامنية، بالقاعة الكبرى للعمالة، مساء يوم الجمعة 23 شتنبر 2016، لقاء تحسيسيا لفائدة وكلاء ومرشحي اللوائح الانتخابية بالدائرتين الانتخابيتن ـ تارودانت الشمالية ـ تارودانت الجنوبية ـ، من خلاله وفي كلمة شاملة، حث العامل كافة المرشحات والمرشحين لاستحقاقات 7 اكتوبر بضرورة احترام بنود القوانين المنظمة للانتخابات التشريعية، التي ستشهدها المملكة المغربية في الـ 7 أكتوبر المقبل، حتى يتسنى للجميع ضمان نزاهة وشفافية المسار الانتخابي كما اراد له جلالة الملك محمد السادس نصره الله، مؤكدا على أن نجاح العملية الانتخابية المقبلة فهو نجاح للديمقراطية عامة. واسترسلا في الحديث، دعا العامل إلى احترام الضوابط القانونية لمسارات المواكب والمسيرات وأماكن التجمعات الخطابية، وعدم استعمال الوسائل التي من شأنها الإخلال بالأمن العام، مشددا على عدم استغلال الوسائل العمومية أثناء الحملات الانتخابية والحفاظ على حياد المرافق العمومية، وتجنب كل ما من شانه ان يفسد العملية الانتخابية، مع الالتزام الكامل بكافة مقتضيات القانون المنظم للعملية الانتخابية، وضمانة لنجاح العملية الانتخابية على مستوى الدائرتين بالاقليم، شدد العامل على وجوب إجراء الحملة الانتخابية في جو تسوده روح المنافسة الشريفة والمسؤولية، داعيا إلى التحلي بضبط النفس أثناء فترة الحملة والابتعاد عن الاصطدامات بين المتنافسين والتي من شانها افساد العملية، كما اشارة الى انه يتعين على الجميع التنسيق في الوقت المناسب مع مصالح السلطة المحلية حول الأنشطة التي سيتم برمجتها خلال هذه الحملة الانتخابية في إطار الاحترام التام للمساطر والمقتضيات القانونية الجاري بها العمل، مذكرا في الوقت ذاته ببعض الالتزامات التي يجب على كل مرشح اخذها بعين الاعتبار لما لها من عواقب وخيمة على المترشحين، خاصة فيما يتعلق بتعليق إعلانات انتخابية خارج الأماكن المعينة لذلك، كما لا يجوز أن تتضمن الإعلانات غير الرسمية التي يكون لها غرض أو طابع انتخابي وكذا برامج المرشحين ومنشوراتهم اللونين الأحمر أو الأخضر أو الجمع بينهما، لايسمح لأي موظف عمومي أو مأمور من مأموري الإدارة أو جماعة محلية أن يقوم خلال الحملة الانتخابية أثناء مزاولة عمله بتوزيع منشورات المرشحين أو برامجهم أو غير ذلك من وثائقهم الانتخابية، كما لا يسمح لأي شخص أن يقوم يوم الاقتراع بنفسه أو بواسطة غيره بتوزيع برامج أو منشورات أو غير ذلك من الوثائق الانتخابية، أو استغلال اماكن العبادة في الدعاية الانتخابية، كما يمنع بأي شكل من الأشكال تسخير الوسائل والأدوات المملوكة للدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العامة وشبه العامة في الحملة الانتخابية للمرشح. ولا يدخل ضمن ذلك أماكن التجمعات التي تضعها الدولة والجماعات المحلية رهن إشارة المرشحين والأحزاب السياسية على قدم المساواة. اما ممثل النيابة لدى المحكمة الابتدائية جواد الذهب نائب وكيل الملك، وفي اطار التعليمات حول الاستحقاقات التشريعية المقبلة، فقد حمل الجميع كل حسب موقعه المسؤولية، مؤكدا على النيابة العامة قد امنت خلية برئاسته لمواكبة العملية الانتخابية، مشيرا النيابة العامة ستتعامل بكل صرامة تنفيذا للتعليمات الملكية السامية وفي اطا الضوابط المضوعية والقانونية الجاري بها العمل، وان النيابة العامة وكعادتها، تسهر على انجاز جميع الابحاث التمهيدية المتعلقة بالمخالفات المضمنة في القوانين الجاري بها العمل داخل اجل لا يتعدى 24 ساعة، متنيا ان تمر العملية الانتخابية على النحو الذي ارداه لها صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.

20160923_174335 20160923_174408  20160923_174241 20160923_17441320160923_17432720160923_174419