تارودانت: ندوة علمية في موضوع ” أهمية كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى” للقاضي عياض

آخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 5:19 مساءً
2015 10 30
2015 10 30

كمال العود احتضنت القاعة الكبرى بمدينة تارودانت، الأمس الخميس 29 أكتوبر، ندوة علمية سنوية في موضوع ” أهمية كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى للقاضي عياض”، التي نظمها المجلس العلمي المحلي لمدينة تارودانت، وتميزت الندوة بحضور الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت، والذي ناب عن عامل صاحب الجلالة والذي تعذر عليه الحضور، بإضافة إلى حضور السادة رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، ورئيس المجلس العلمي المحلي لورزازات، ورئيس المجلس البلدي لتارودانت، ومنذوب الجهوي والإقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، وباشا تارودانت، ورؤساء المصالح الخارجية ورجال الأمن، ومنابر إعلامية مختلفة. فقط افتتحت الجلسة الافتتاحية لندوة بآيات من الذكر الحكيم، ونبدة عن العلامة القاضي عياض وكتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى، لتليها كلمة الكاتب العام لعمالة تارودانت والذي ناب عن عامل صاحب الجلالة على الإقليم، وفي بداية كلمته رحب بالحاضرين، ليجدد تأسفه نيابة عن العامل الذي تعذر عليه الحضور. فقد أكد الكاتب العام على أهمية هذه الندوة، التي جاءت تحت عنوان ” أهمية كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفى للعلامة القاضي عياض”، والتي تعد مظهرا حضريا راقيا للاحتفاء بالموروث الديني والثقافي، هذا الموروث الذي اعتبره الكاتب العام، هو سر قوة المغرب وأساس نجاحه في التصدي للمؤامرات وتخطي العقبات ومواجهة التحديات، كما عبر في سياق آخر أن كتاب الشفا يعتبر من أجل الكتب في الفضائل النبوية، حيث إجتهد العلامة القاضي عياض في تعظيم رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم. وفي نفس الإطار أعطى السيد الكاتب نبدة تاريخية عن العالم القاضي عياض وعن سيرته العلمية، والتي مكنت لكتابه بأن يصبح مصدرا علميا للعديد من العلماء الذين انصبوا على الكتاب بالدراسة والتحليل والتلخيص. وفي ختام كلمته توجه بالشكر إلى العلماء الذين شدوا الرحال إلى مدينة تارودانت، من أجل التعريف بهذا الكتاب، كما وجه الشكر إلى المجلس العلمي المحلي الذي ما فتئ ينظم مثل هذه الندوات العلمية. أما كلمة السيد رئيس المجلس العلمي المحلي فقد انصبت حول التعريف بالعلامة القاضي عياض وكتابه الشفا وأهميته العلمية على المستوى الوطني والعالمي، حيث أخد الكتاب حيزا كبيرا في الدراسات والبحوث العلمية العلماء. وفي إطار أخر عد رئيس المجلس العلمي المحلي سلسلة الندوات التي نظمت في السنوات الأخيرة بمدينة تارودانت. وقد نوه في ختام كلمته بالمجهودات وروح التعاون، التي أبدها كل من عامل إقليم تارودانت والسلطات الأمنية وكذا رجال الإعلام في نقل الكلمة الطيبة، وأخيرا العلماء والفقهاء الأجلاء، الذين تجدهم دائما حاضرين في مثل هذه المناسبات. وقبل ختام الجلسة الافتتاحية فقد تم تكريم الدكتور عبد الرحمان الجشتمي عضو المجلس العلمي المحلي لتارودانت نظير مجهوداته العلمية المبدولة في دراسة كتاب الشفا بتعريف حقوق المصطفي. وقد اختتمت الجلسة بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين حفظه الله، ليتم دعوة الحاضرين لحفلة شاي أقيمت على شرف الحاضرين. لتتواصل فعاليات الندوة العلمية بسلسلة من عروض كانت على الشكل التالي: • “التعريف بالقاضي عياض” للأستاذ مبارك متقي • “منهجية القاضي عياض في كتاب الشفاء” للدكتور مصطفى المسلوتي • ” الشفاء ودلائل النبوة” للدكتور ابراهيم الوافي • ” عرض مضمون الشفاء” للأستاذ محمد بوبلي • ” الشفاء وأهميته” للدكتور عبد الرحمان الجشتمي • ” الشفاء وحقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم” للأستاذ الحانفي وادي الرحمة • ” الشفاء وتكريم النبوة” للدكتور اليزيد الراضي • الشفاء وأخلاق المصطفى صلى الله عليه وسلم” • الشفاء والحديث النبوي الشريف” أما الجلسة الختامية فقد تضمنت نقطتين وهما، كلمة المجلس الختامية، وتلاوة الرقية المرفوعة إلى الديوان الملكي.

IMG_4991IMG_4982-1