تارودانت: نظمت جمعية المجد للتنمية لقاءا تواصليا بين الجمعيات والمجلس الجماعي لزاوية سيدي الطاهر

آخر تحديث : الخميس 31 مارس 2016 - 2:08 مساءً
2016 03 31
2016 03 31

كمال العود

في إطار برنامجها العام الهادف لتتبع الشأن المحلي بجماعة زاوية سيدي الطاهر، نظمت جمعية المجد للتنمية لقاءا تواصليا يوم الأربعاء 30 مارس 2016، جمع بين جمعيات المجتمع المدني والمجلس الجماعي لزاوية سيدي الطاهر، وذلك لمناقشة قضايا ومشاكل التي تواجه المواطنين بالجماعة في قطاعات حيوية كالصحة والتعليم والنقل المدرسي والبيئة والتعمير والمقالع والبنيات التحتية…

فاللقاء شهد حضور 26 جمعية نشيطة بالمنطقة بالإضافة إلى أعضاء المجلس الجماعي، هذا اللقاء يعد الأول من نوعه، والذي شكل مناسبة لوضع الخطوط العريضة وتصور أولي حول مضامين المخطط الجماعي 2015-2021.

افتتح اللقاء بكلمة رئيس المجلس الجماعي عبد الكبير الخياط، الذي رحب وشكر الحاضرين ليقدم توطئة بسيطة حول اللقاء الذي دعت له جمعية المجد للتنمية، كما قدم صورة شاملة حول عمل المجلس طيلة ستة أشهر الماضية واستراتيجيته العامة للتواصل مع هيئات وجمعيات المجتمع المدني.

وبعدها تناول الكلمة رئيس جمعية المجد الذي بدوره رحب بالحاضرين وشكرهم على تلبية الدعوة، ثم عرج على السياق العام للقاء الذي جاء في إطار إيمان الجمعية وأعضاءها بإعمال المقاربة التشاركية والنوعية من أجل خلق تنمية شاملة بالمنطقة مبنية دائما على روح التشارك، كما أن اللقاء يدخل ضمن سلسلة اللقاءات المسطرة من طرف الجمعية مع مختلف الفاعلين في قطاعات متنوعة.

وبعد ذلك فتح باب النقاش أمام الحاضرين لمناقشة كل القضايا والمشاكل التي يتخبط فيها كل قطاع على حدة، وكانت البداية بالمجال الصحي وذلك بحضور ممرض المركز الصحي الجماعي للأولاد ابراهيم، حيث تطرق الحاضرين لقضايا أساسية من بينها ضرورة توفير تجهيزات الكشف المبكر للحمل وتخطيط للقلب، وكذا رؤية المجلس الجماعي للنهوض بصحة المرأة القروية، بالإضافة إلى مراسلة مندوبية الصحة لزيادة في كمية الأدوية نظرا لتزايد السكاني في الآونة الأخيرة وتوافد عدد كبير من المهاجرين على جماعة زاوية سيدي الطاهر.

ثم انتقل الحاضرين لمناقشة قضايا النقل المدرسي والمشاكل المرتبطة به خصوصا النظرة المستقبلية للمجلس لتوفير أسطول كبير لاستيعاب تزايد المستمر لطلبات النقل المدرسي ومعالجة كذلك مشكل سلوكات اللااخلاقية واللاتربوية والشغب داخل النقل المدرسي بالإضافة إلى خلق لجنة مكونة من أعضاء جمعية أباء وأولياء التلاميذ وأعضاء المجلس الجماعي للوقوف على الحالات ومعاقبة المخالفين.

أما موضوع العمل الجمعوي فأكد الحاضرون على ضرورة تنظيم دورات تكوينية للجمعيات حول بناء المشاريع، وضرورة خلق شراكات بين المجلس الجماعي ومختلف الممولين، بالإضافة إلى التسريع بإخراج المجلس المصغر الذي يضم فاعلين جمعويين بالمنطقة.

12914939_1245383825490436_1858116863_o 12919572_1245385032156982_426418799_o 12946989_1245386425490176_1933021503_o