تارودانت: هذا ما خلص اليه المكتب الإقليمي لسيارات الاجرة مع الجهات المسؤولة هن القطاع

آخر تحديث : الأربعاء 20 أبريل 2016 - 12:33 صباحًا
2016 04 20
2016 04 20

في بلاغ تتوفر جريدة ” دنيا بريس ” على نسخة منه، فقد انعقد بمقر عمالة إقليم تارودانت يومه الثلاثاء 19 مارس 2016 اجتماع تحت إشراف السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة وبحضور السيد رئيس القسم الاقتصادي والاجتماعي وممثلا وزارة التجهيز والنقل بالإقليم وكذا أعضاء المكتب المحلي لسيارات الأجرة من الصنف الأول المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل. وقد تمحور الاجتماع حول دواعي الوقفة الاحتجاجية التي كان المهنيون يعتزمون تنفيذها أمام المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل بتارودانت يوم الأربعاء 20/04/2016، والمتمثلة فيما يلي : 1. مآل ملف تغيير الخطوط المرفوع إلى وزارة التجهيز والنقل منذ شهر أبريل 2013 دون أن يتم البث فيه من طرف مديرية النقل عبر الطرق لأسباب غير مبررة. 2. الترخيص لأحد خطوط النقل المزدوج على مستوى دائرة أولاد برحيل والذي تم توقيفه من طرف العامل السابق، نظرا للخروقات والتجاوزات التي يقوم بها. 3. النقل السري في بداية الاجتماع رحب السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة بالحاضرين باسم السيد العام، بعد ذلك تم عرض النقط المدرجة في جدول الأعمال من طرف السيد الكاتب الإقليمي للاتحاد المحلي بتارودانت، لتليه تدخلات الإخوة أعضاء المكتب النقابي لسيارة الأجرة ثم ردود السيد ممثل المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل بتارودانت والتي تركزت حول ما يلي : ‌أ. ملف تغيير الخطوط الذي يوجد الآن بين يدي الوزارة الوصية حيث تم إيراد بعض المعطيات الغير موضوعية، كمطالبة الوزارة بأن تكون طلبات تغيير الخطوط مصادق عليها من طرف المعنيين بالأمر، وهو أمر ليس بالضروري في إطار التعامل الإداري، فليس كل من قدم طلبا إلى الإدارة ملزما بالتصديق على إمضائه اعتمادا على حسن النية في التعامل بين الطرف. كما أن أغلبية الطلبات الموجود بالملف مصادق على تصحيح إمضاءاتها. كما أن النقل المزدوج، وطبقا للقانون الذي ينظمه مخصص لفك العزلة عن العالم القروي، وليس لمضايقة سيارات الأجرة في خطوطها الأصلية. وقد تم التأكيد بخصوص هذه النقطة على تكثيف الاتصال بالوزارة الوصية وإيجاد السبل الكفيلة بالبث في هذا الملف بما يخدم مصالح مهنيي قطاع سيارات الأجرة بالإقليم. ‌ب. بالنسبة لملف النقل السري، فقد تم الاتفاق على تخصيص جلسة لمناقشته بحضور الدرك الملكي والأمن الوطني. ‌ج. فيما يخص الخط مثار الجدل، الذي يربط تكوكة بتارودانت عبر سيدي عبد الله أوسعيد. فقد أكد السيد رئيس قسم الشؤون الداخلية على ضرورة احترام القانون وزجر كل الخروقات والتجاوزات التي يقوم بها هذا النقل بتنسيق مع المصالح المالية المختصة. وبناءا عليه فقد تقرر تعليق تنفيذ الوقفة الاحتجاجية التي كانت مقررة أمام المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل بتارودانت يوم الأربعاء 20/04/2016. عن المكتب الإقليمي