تارودانت: هذا ما قررته غرفة الجنايات باكادير في قضية ” أستاذ تارودانت “

آخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 12:30 مساءً
2017 10 11
2017 10 11
دنيا بريس

قضت الغرفة الجنائية لدى محكمة الاستئناف بأكادير، صباح اليوم، وهي تنظر في قضية ما اضحى يعرف ب ” بملف أستاذ تارودانت “، في مرحلته الاستئنافية، القول بتأخير النظر في الملف، بدعوى عدم توصل الهياة بنتيجة الخبرة الطبية من معهد باستور بالدار البيضاء، وتحديد يوم 8 نونبر من سنة 2017، الجلسة التي حضرها إلى جانب كافة الأظناء مؤازين بدفاعهم، كما حضرها المطالب بالحق المدني في شخص الأستاذ ودفاعه، لم تدم طويلا، فبعد المناداة على الأطراف المعنية في الملف، وبعد أن تفحص رئيس الهياة وثائق الملف الضخم، فثبت له أن أوراق الملف خالية من وثيقة الخبرة الطبية، قرر تأخير الملف.

وللإشارة فقد سبق لهيأة المحكمة أن قرر في جلسة سابقة، إحالة الضحية على معهد باستور حيث الاختصاص لإجراء خبرة طبية، وقرار المحكمة جاء بناء على شهادة طبية مؤرخة بتاريخ 29/2/2012، حيث اكد الطبيب الموقع على الشهادة، ان الضحية يعاني من مضاعفات نفسية وجسمانية تتطلب عرض المشتكي على القسم المختص بمعهد باستور، وذلك بطلب من دفاع المطالب بالحق المدني، ولضمان حقوق الضحية كاملة، قبلت الهيأة ملتمس دفاع الضحية مع إبلاغ هذا الأخير بالإجراءات القانونية، من بينها آداء الصائر الجزافي في الأجل المحدد.