تارودانت: هذا ما قضت به المحكمة في حق فقيه غرر بامراة متزوجة وحرضها على الفساد

آخر تحديث : الإثنين 29 أغسطس 2016 - 1:52 مساءً
2016 08 29
2016 08 29

أدانت الغرفة الجنية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، زوال يوم الجمعة الماضية، فقيها والحكم عليه بأربعة شهرا حبسا نافذا وغرامة قدرها 500 درهم، وذلك بعد مؤاخذته بتهمة التغرير بامرأة متزوجة والتحريض على الفساد. إدانة الظنين بالتهمة المنسوبة إليه جاءت بناء على اعترافاته التلقائية في جلسة علنية دامت زهاء الساعة، من خلالها أكد الظنين تصريحاته المدلى بها في جميع مراحل البحث التمهيدي سواء تعلق الامر أمام الضابطة القضائية وكذا أمام وكيل الملك، حيث أقر كونه كان يبعث برسائل غرامية عبر sms للمشتكية، من خلالها كان يراودها على نفسها، وكان يحرضها على الفساد، بل الادهى من ذلك فقد دفعت به نفسه الى زيارتها في بيتها في اوقت متاخر من ليلة يوم اكتشاف الجريمة، وكانت كل الرسائل كان الزوج على علم بها، بما في ذلك يوم وتوقيت الزيارة، في الوقت نفسه وفي سؤال من ريس الهيأة حول التحريض على حرام أم حلال؟ كان جواب الفقيه ” حرام “، في حين وبعد أن أعطيت الكلمة لممثل الحق العام بعد تنازل المشكلة عن شكايتها، التمس ممثل النيابة إدانة المتهم وفقا لفصل المتابعة مع تشديد العقوبة في حق الظنين لفداحة الجنحة المرتكبة، وأمام الوضعية التي أضحى عليها المتهم، التمس هذا الأخير تمتعه بظروف التخفيف ” بغيت من المحكمة تسمح ليا ” يقول الفقيه، وبعد التداول في الملف، استجابت هيأة المحكمة لملتمس الظنين ومتعته بظروف التخفيف والحكم عليه بأربعة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 500 درهم بعد تنازل المشتكية على شكايتها.