تارودانت: هل يتجه المجلس نحو إقصاء المعارضة جماعة أولاد عيسى؟

آخر تحديث : الثلاثاء 13 أكتوبر 2015 - 12:07 صباحًا
2015 10 13
2015 10 13

ع ب عقد مجلس جماعة أولاد عيسى أوللى جلساته، في إطار الدورة العادية المفتوحة لشهر أكتوبر، ليوم الثلاثاء 06 أكتوبر. خصصت الجلسة للمصادقة على النظام الداخلي للمجلس. لقد أثار الإنتباه غياب الرئيس الجديد عن أول جلسة، حيث ناب عنه النائب الأول أحمد حرحار في ترأس الجلسة. الإجتماع الذي دام قرابة أربع ساعات عرف نقاشا وتجاذبا في أكثر من مناسبة، خصوصا في ما يتعلق بالباب الربع من مشروع النظام الداخلي المتعلق بتكوين لجان المجلس حيث اقترح الرئيس تكوين لجنتين(المالية – المرافق العامة) وحصر عدد أعضاء كل منهما في خمسة، في حين دافعت المعارضة بقوة عن خيار توسيع اللجان لأكثر من خمسة بحجة إعطاء الفرصة لأكبر عدد من المستشارين. وتبدو الحسابات السياسية هنا واضحة حيث تبحث المعارضة عن تمثيلية لها داخل اللجنتين بينما بدا واضحا من إصرار الرئاسة على التشدد بمقترحها أنها تميل نحو سد جميع المنافذ على المعارضة، وقد رفض الرئيس مقترح التصويت على المادة 44 منفصلة كما أصر على ضرورة التصويت على النظام بكامله وهو ما تم حيث صوت لصالحه أعضاء الأغلبية ( 8) بينما امتنع باقي أعضاء المعارضة عن التصويت . المعارضة خرجت ممتعضة من الإجتماع وقد عبر أعضاءها عن قلقهم لأن الإجتماع أبان عن نية واضحة لإقصاء المعارضة وتهميشها لكنه استطرد قائلا أنه من السابق لأوانه الحكم بأن هذا التوجه عام لدى الأغلبية في ظل غياب الرئيس وفي ظل التزام باقي أعضاء الأغلبية الصمت خلال نفس الإجتماع: لكنه قال أن التوجه الحقيقي للأغلبية سيتضح خلال الإجتماع المخصص لتشكيل اللجان ليوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2015. جدير بالذكر أن مجلس جماعة أولاد عيسى يتكون من 17 عضوا ويسير من طرف حزب حمامة الذي حصل على 8 مقاعد ودعم من طرف مستشارين من حزب المصباح إبان تشكيل المكتب (رفض أحدهما التصويت على النظام الداخلي واصطف في صفوف المعارضة). أما المعارضة فتتشكل حاليا من 4 مستشارين من حزب التقدم والإشتراكية و 2 من تحالف اليسار و 2 من العدالة والتنمية .