تارودانت: وفاة الأم التي أضرمت النار في جسدها

آخر تحديث : الجمعة 15 سبتمبر 2017 - 10:12 صباحًا
2017 09 15
2017 09 15
دنيا بريس

توفيت زوال امس الخميس، بإحدى المصحات بمدينة أكادير، الأم التي سبق وان أقدمت على إضرام النار في جسدها بدوار أولاد ترنة جماعة سيدي بورجا إقليم تارودانت، مخلفة وراءها طفلين، وكما سبقت الإشارة إلى ذلك فان عملية الانتحار التي أودت بحياة الأم، نفذت ردا على عدم رضاها على قرار القضاء والقاضي بإفراغها السكن التي تقطنه رفقة زوجها وأبناءها بالدوار، ومن اجل إنقادها تمت إحالتها نحو المستشفى الجهوي بمراكش على مثن طائرة طبية، لكن القدر المحتوم لم يمهلها طويلا، حيث لبت نداء ربها زوال امس الخميس 14 شتنبر متأثرة بجروحها البليغة.