تارودانت: « Green Fingers » وترسيخ ثقافة “جمالية الفن” في كل مكان (صور )

آخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2016 - 12:16 صباحًا
2016 02 12
2016 02 12

بين أسوار مدينتهم الصغيرة الهادئة، الزاخرة بألوان شتى من الفنون التي تضفي جمالية على جوها، نما عشقهم لكل ما هو جميل، وشغفهم بكل أنواع الفنون، ودرايتهم بمعالم فنية وتقنية مختلفة. إنهم مجموعة من الشباب الطامح لترسيخ ثقافة “جمالية الفن” في كل مكان. إنهم يبدعون في خلق التناسق والتناغم بين الألوان والأشكال والأحجام والمواد المستعملة قصد إبراز الجمال المفضي لراحة النفس البشرية في أي مكان. لا يقتصر عملهم على البناء والإنشاء والتجديد فقط بل يتعداه إلى خلق فضاءات ذات جمالية متكاملة داخل البيوت و الفنادق وأماكن العمل وغيرها من الأماكن المفتوحة أو المغلقة. وذلك عن طريق التصميم والديكور والصباغة والتاثيت وخلق مساحات خضراء وما إلى ذلك. هم شباب يحمل رسالة تعنى باكتشاف المواهب الدفينة داخل الأطفال وصقلها بشكل صحيح. فكل طفل بالنسبة لهم فهو مشروع فنان مبدع صغير.وهنا جاء عملهم داخل المخيمات الصيفية والمدارس عن طريق الورشات الفنية ومجال السينوغرافية وغيرهما. يؤمنون بان من حق الجميع أن يعيش بسعادة وراحة، فيأبون إلا أن يضعوا بصمتهم بالعمل الاجتماعي التطوعي لرسم البسمة على وجوه أطفال وشيوخ وشباب المناطق النائية. ليس هذا فقط فهؤلاء الشباب ذوي المهارات المتعددة والمختلفة ولجوا مجالات فنية عملية عدة نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ما يلي: النقش على الخشب، الصناعات الجلدية، إعادة تدوير المواد والأشياء المستعملة وإبداع أشياء جديدة ذات صبغة عصرية راقية، وتطويع الحديد بأشكال جديدة ومبهرة… هؤلاء شباب ومكوني مجموعة “الأصابع الخضراء” « Green Fingers »اللذين يعتبرون الفن الجميل من أسس رقي الشعوب ومواطنيها،أنهم أبناء مدينة تارودانت العريقة مهد الفنون وهم ليسوا إلا صورة من صور الفن بها. ومهما وصلت معارفهم لازالوا يتخذون البحث والاستزادة في المعرفة والتعلم ممن سبقهم أساسا لتطورهم وترسخ شغفهم الفني بالشكل الصحيح.

11011188_651415831629998_4061561587565906459_n 12523094_775728139198766_8393439495986513104_n12112238_736715396433374_7712697824735132441_n