تافنكولت تكرم ابنها الفنان الراحل عزيز شامخ في الدورة الخامسة لمهرجانها

آخر تحديث : الأربعاء 15 يوليو 2015 - 1:51 مساءً
2015 07 15
2015 07 15

الحسن باكريم

تكرم الجماعة القروية لتافنكولت وفدرالية الجمعيات التنموية بتافنكولت احد ابنائها المتألقين في سماء الاغنية والموسيقى المغربية والعالمية، أيقونة الابداع الامازيغي الراحل عزيز شامخ في الدورة الخامسة لمهرجانها. فقد ولد عزيز شامخ بمركز تافنكولت سنة 1951، وبعد مشوار طويل وحافل بالعطاء الفني والشعري، سلم روحه للخالق، بعض معاناة مع المرض، يوم الجمعة 11 ابريل 2014 بالدار البيضاء ووري جثمانه الترى يوم السبت 12 ابريل 2014 بمقبرة الدشيرة. قبل المرحوم عزيز شامخ كرم مهرجان تافنكولت في دوراته السابقة وجوها بارزة في الفن والشعر والثقافة الامازيغية، وهكذا وقفت دورات المهرجان عند كل من المؤرخ والاديب الدكتور علي صدقي أزايكو والرايس عبد الله بوالزيت والشاعر المختار اوتوينخت والرايس الشاعر محمد بيحزماي، رحمهم الله جميعا، مذكرا الاجيال الصاعدة بهؤلاء الاهرام وخصالهم في الابداع والنضال بالكلمة الصادقة، مساهما في التذكير بهم وبضرورة رد الاعتبار لشخصياتهم ولتراثهم. دورة عزيز شامخ للعام 2015 هي الشمعة الخامسة التي سيطفئها المجلس القروي لتافنكولت وفدرالية الجمعيات التنموية بتافنكولت ، ايام الاحد والاثنين والثلاثاء 19 ، 20، 21 يوليوز 2015 ، تحت شعار الثقافة والفن في خدمة العمل الاجتماعي، دورة حافلة بالأنشطة الثقافية والفنية والرياضية من أجل التعريف بالمنطقة والمساهمة في تنميتها واشراك شبابها ونسائها وكل ساكنها في التحولات التنموية والديمقراطية للمغرب. ويتضمن برنامج الدورة الخامسة، بالإضافة الى سهرتين فنيتين كبيرتين بمشاركة فرقة حواش احمد أبودرار ومجموعة ازنزارن شامخ ومجموعة اودادن والفنانة الصاعدة كبيرة تبعمرانت والكوميديين مصطفى الصغير وسعيد العربي، دورة تكوينية للجمعيات وندوة فكرية حول فن المجموعات تجربة ازنزران، وعرض أشرطة سينمائية امازيغية قصيرة في اطار جامعة ازايكو للثقافة الامازيغية، وتكريم وجوه بصمت في تنمية المنطقة، وسيفتتح المهرجان بتتويج الفرق الفائزة في دوري كرة القدم والتلاميذ المتفوقين في دراستهم.