تحديد 4 يونيو كآخر جلسة للاستماع للشهود في قضية ” استاذ تارودانت “

آخر تحديث : الخميس 9 أبريل 2015 - 6:56 مساءً
2015 04 09
2015 04 09

موسى محراز قضت هياة الغرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف باكادير، صباح اليوم وهي تنظر في قضية ما اصبح يعرف ب ” ملف استاذ تارودانت ” في مواجهة رئيس الجماعة القروية تنزرت باولاد برحيل ضواحي تارودانت، والتي من خلالها يتهم المطالب بالحق المدني رئيس الجماعة ومتهمين اخرين بتهم الاختطاف والاحتجاز والتعذيب، بتاخير النظر في ما تبقى من مناشقة القضية الى رابع يونيو، وذلك من اجل فسح المجال للضحية في شخص ” استاذ تارودانت ” باحضار شهود الائحة التي سبق وان ادلى بها دفاع المشتكي، وكما جاء على لسان الهيئة ان غياب العنيين بالامر راجع بالاساس بعدم توصلهم باستدعاء لحضور اشغال الجلسة. من جهة اخرى وكما معتاد في كل جلسة من جلسات مناقشة القضية، حضر المتهم الاول في الملف في شخص رئيس الجماعة كما حضر باقي المتهمين باستئناء واحد، غياب هذا الاخير عن الجلس دفع برئيس الهيئة استدعاءه مرة اخرى قبل اتخاد قرار الاعتقال في حقه، كما حضرها من الجانب الاخر المشتكي وتخلف عنها شهود اللائحة الذين سبق وان ادلى الوكيل العام في الجلسة السابق بمحضر يؤكد فيه بعض الشهود عدم حضور اشغال الجلسة من جهة، ومن جهة اخرى تخلف بعضهم لصدور مذكرة بحث في حقه، الجلسة والتي لم تدم سوى 20 دقيقة، حضرها الى جانب شهود النفي، كل من زوجة حارس الضيعة التي وجد بها الاستاذ من طرف اشقائه، كما حضرها ابن الحارس والذي سبق وان ادلى بتصريحاته في جميع مراحل المتابعة، سواء تعلق الامر لدى المصالح الامنية لدى المركز القضائي بسرية تارودانت او في جلسات التحقيق، ونظرا لتشيث المطالب بالحق المدني وكذا دفاعه بمطالبهم الداعية بالاستماع الى شهود اللائحة المدلى بها بالجلسة السابقة، قرر رئيس الهئية تاخير الملف الى التاريخ المذكور مع اعتبار التاخير اخر مهلة للضحية من اجل احضار الشهود.