تخريب مؤسسة تعليمية والسلطة الامنية تشن حملة اعتقالات في صفوف المشتبه فيهم

آخر تحديث : الإثنين 5 يونيو 2017 - 12:22 صباحًا
2017 06 05
2017 06 05

أسفرت نتائج البحث التي باشرته السلطات الامنية والمحلية بمدينة فاس، حول ظروف وملابسات العمل التخريبي التي تعرضت له ثانوية ابن هاني، والذي تم توثيقه ونشره على نطاق واسع على صفحات التواصل الاجتماعي ” فايسبوك والواتساب “، على تحديد هوية الفاعلين، الأمر الذي دفع بالمصالح الأمنية وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة، بشن حملات اعتقالات في صفوف المشتبه فيهم والذين كانوا وراء الفعل الذي يعاقب عليه القانون، توقيف المعنيين بالامر وحسب مصادر موثوقة، جاء بناء على شكاية في الموضوع تقدمت بها المديرية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس.

من جهة أخرى وكما هو مبين على شريط فيديو، فان مجموعة من التلاميذ قاموا يوم السبت الماضي بعملية تخريب وتكسير وإتلاف شيء خاص بالمنفعلة في ملكية الدولة، وحسب زعمهم فان اقدامهم على الفعل التخريبي جاء كردة فعل على عدم التساهل معهم اثناء اجتياز الامتحانان الجهوي، اضافة الى كونه اعتبروا ان المادة الممتحن فيها صعبة، الامر الذي دفعهم الى ارتكابهم أفعال يعاقب عليها القانون.