تعاونية تيفاوت لإنتاج وتسويق زيت الأركان بجماعة تالكجونت توضح

آخر تحديث : الأربعاء 18 فبراير 2015 - 1:41 مساءً
2015 02 18
2015 02 18

دنيا بريس/ عن مكتب تعاونية تيفاوت لانتاج وتسويق زيت الأركان بجماعة تالكجونت على اثر الهجمة الشرسة التي تتعرض تعاونية تيفاوت لانتاج وتسويق زيت الاركان بالجماعة القروية تالكجونت دائرة اولاد برحيل اقليم تارودانت، وذلك عن طريق اصدار بيانات يمكن اعتبارها فاقدة للمصادقية بسبب انعدام احترام اخلاقيات مهنة النشر حيث الراي والراي الاخر، وايمانا منا كمكتب مسير للجمعية، ودفاع عن سمعة التعاونية الفتية، وبعيدا عن كل الحزازات السياسية والنقابية الضيقة، وحتى يكون المتتبع للشأن الجمعوي خاصة والشان المحلي بصفة عامة ليس فقط على صعيد الاقليم بل وحتى على الصعيد الجهوي والوطني، على بينة من المشكل القائم، ارتأى مكتب الجميعة ان يخرج عن صمته، ومن أجله قرر المكتب نشر مقال توضيحي في هذا الشأن هذا نصه: نشرت بعض المواقع الا لكترونية بيانا لنقابة الفلاحين الصغار والمتوسطين حول تعاونية تيفاوت لانتاج وتسويق زيت الأركان بجماعة تالكجونت. ونحن أعضاء مكتب التعاونية نعتبر ذلك البيان المنشور أنه يحمل مجموعة من الاشاعات والأكاذيب لتحقيق أهداف سياسية والزج بالتعاونية داخل دوامة من الصراعات قصد تفكيكها من طرف بعض الأشخاص الذين يعيشون في المياه العكرة ويتاجرون بالعمل الجمعوي. ولهذا نعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي : – أن النساء اللواتي أشار اليهن البيان بأنهن تعرضن للطرد من طرف رئيسة التعاونية، فذلك كله ادعاء وافتراء ،حيث أن هؤلاء النسوة لم يحضرن لأنشطة الجمعية مند سنة 2007، وبالتالي فان الجمع العام المنعقد بتاريخ 25/02/2014 هو الذي كانت له كلمة الفصل في اقالتهم وبناء على محاضر. – فيما يخص المطالبة بكشف الحسابات فان التعاونية تعقد الجموعات العامة في موعدها وتقدم الحسابات أمام الجمع العام وبحضور ممثل المكتب الجهوي للفلاحة ومكتب تنمية التعاون وكذلك السلطة المحلية، وتتواجد نسخ من هده المحاضر في مختلف هده الادارات. – فيما يخص المساعدات والمنح فانها تقدم للتعاونية وليس للأشخاص وأن المكتب المسير للتعاونية هو الذي لديه الحق في التسيير لهده الأمول وعرضها على الجمع العام للمصادقة عليها. -أما عدد المنخرطات فانه موجود بمقر المكتب الاستثمار الفلاحي بتارودانت، ومكتب تنمية التعاون ولدى السلطة المحلية،والتعاونية تعمل في العلن وليس في السرية. – وفيما يخص الدعوى القضائية المرفوعة ضد احد العضوات وزوجها بتهمة خيانة الأمانة. فمن حق التعاونية وطبقا للقانون الأساسي رفع الدعاوي القضائية في حالة ما هناك خلل أو سرقة لمواد أو وموارد الجمعية. وأن للقضاء كلمته في ذلك. ولهذا فان المكتب المسير لتعاونية تيفاوت، فانه يعبر عن استنكاره لكافة السلوكات أللأخلاقية من طرف بعض السياسين الذين تلوثت عقولهم وضمائرهم وأصبحوا يصدرون ذلك وسط التعاونيات والجمعيات لزرع البلبة والفتنه في صفوف المنخرطات. كما أن تعاونية تيفاوت ستتابع قضائيا كل من ثبت تورطه في التشهير بأعضائها ونشر الأكاديب.