تفاصيل جريمة سيدة تقتل زميلتها وقطعت جثتها إلى أشلاء بطنجة

آخر تحديث : السبت 4 أبريل 2015 - 4:18 مساءً
2015 04 04
2015 04 04

القندوسي محمد

اهتزت منطقة عين مشلاوة بالطريق الوطنية رقم 2 الرابطة بين مدينتي طنجة وتطوان، صباح أمس الجمعة على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها سيدة أربعينية. تفاصيل الجريمة تعود لصباح أمس الجمعة عندما عثر أحد المارة على جثة مبتورة الأطراف مهشمة الرأس بإحدى المجاري لتصريف المياه، ما دفع الأخير بإخطار السلطات، مباشرة بعد ذلك توافدت على مسرح الجريمة وحدات من الأمن من درك وشرطة وقوات مساعدة . وإثر عملية تمشيط قامت بها وحدات من الدرك الملكي بمعية كلاب مدربة، تم العثور في مكان لا يبعد بكثير عن المكان الذي وجدت فيه الجثة المبتورة الأطراف، على الأعضاء الأخرى المكملة للجثة، وبأمر من النيابة العامة تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى دوق دي طوفال بطنجة، في حين فتحت المصالح الأمنية بعين المكان تحقيقا في النازلة، ساعات قليلة بعد ذلك اعتقلت السلطات الأمنية سيدة بحومة بني واسين بناحية العوامة، لا شتباهها باحتمال ارتكابها هذه الجريمة البشعة، ويتعلق الأمر بزميلة الضحية ( ل ل ) البالغة من العمر حوالي 50 سنة، حيث أفضت التحقيقات الأولية أن المشتبه بها كانت على خلاف مع زميلتها الضحية ( ع ز ) التي تبلغ من العمر حوالي 45 سنة متزوجة وأم لخمس أبناء، وهو الخلاف الذي تطور إلى جريمة قتل حينما انهالت الجالنية على زميلتها بضربات بواسطة عصا غليظة على مستوى الرأس حتى فارقت الحياة، ومحاولة منها لإخفاء جريمتها للإفلات من العقاب، أقدمت الجانية على فصل الأطراف العلوية والسفلى عن الجثة لترمي بها في أماكن متفرقة بالمنطقة المذكورة. وبحسب ما ذكرته مصادر مختلفة، أن الضحية شقيقة فاعل جمعوي ينشط خصوصا على المستوى الرياضي بناحية العوامة، وأن الجريمة وقعت عند الصباح الباكر، في وقت كانت فيه الضحية ذاهبة لعملها بإحدى المصانع المتخصصة في صناعة المواد البلاستيكية.