تفاصيل عصابة “أودي المغربية” التي روعت هولندا، بلجيكا وألمانيا

آخر تحديث : السبت 10 ديسمبر 2016 - 9:07 مساءً
2016 12 11
2016 12 10

علمت الجريدة، أن عصابة متكونة من مغاربة ، أثارت بعملياتها الإجرامية المتكررة منذ مطلع السنة الجارية حالة من الرعب الشديد في مناطق مختلفة من هولندا، هذه العصابة التي باتت معروفة بـ “عصابة أودي” متخصصة في نسف الشبابيك البنكية الأوتوماتيكية، وكانت آخر عملية سطو مسلح نفذتها هذه المجموعة الخطيرة، استهدافها لصراف آلي بمدينتي “ماسدريل” وامستردام، حيث قامت العصابة المغربية التي تستعمل سيارة من نوع أودي سوداء في تنفيذ عملياتها ، ليلة الاحد الاثنين بتفجير صراف آلي بمنطقة “كيركدريال” الهولندية ، هذا الإنفجار الذي دوى صداه في أرجاء المنطقة المذكورة، تسبب في نشوب حريق هائل أتى على صيدلية و مكتبة، التي تعرض صاحبها لاعتداء شنيع من قبل المنفذين للعملية ، حيث أصيب بجروح خطيرة نقل على إثرها للمستشفى .

وترافقت هذه العملية، مع عملية مماثلة استهدفت صراف آلي آخر بأمستردام، وهي العملية التي باءت بالفشل بعدما فر الفاعلون حين باغثتهم دورية للشرطة تاركين بعين المكان كميات من المواد المتفجرة ، ما استدعى لتدخل قوات الطوارء التي قامت بإخلاء تسعة منازل تفاديا لوقوع الكارثة.

وفي ليلة الاثنين الثلاثاء تعرض صراف آلي اخر تابع لبنك هولندا الشمالية في “كودلستارت”، لهجوم مماثل قبل أن تتدخل الشرطة ويفر المجرمون على متن سيارة من نوع “اودي” وهي السيارات التي يستعملونها في عملياتهم لسرعتها.

ومن جهة أخرى  أفاد تقرير أمني للشرطة الهولندية في معرض متابعاتها لتحركات هذه العصابة التي تسمى بـ “اودي”، أن الأخيرة تضم نحو 250 من الخارجين عن القانون، جميعهم هولنديين من أصل مغربي، وتنشط هذه المجموعة في هولندا و بلجيكا والمانيا، وقامت بالعديد من الهجمات على الصرافات الآلية، من خلال تفجيرها والاستحواذ على ما بداخلها.

ورغم الاجراءات الامنية التي اتخذتها السلطات الهولندية لحماية الصرافات الالية، الا أنه تم الابلاغ على 75 هجوم خلال هذه السنة مقارنة مع 56 السنة الماضية.

وتستعمل هذه العصابة سيارات من نوع “اودي” السريعة والتي تتيح لإفرادها الفرار في عمليات المطاردة التي تقودها قوى الأمن، خصوصا في الطرق السريعة، وهو ما يجعل مثل هذه العمليات في غالب الحالات تنتهي بهلاك الجنات نتيجة السرعة المفرطة.