تقرير حول زيارة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية ـ العمانية بمجلس المستشارين إلى سلطنة عمان

آخر تحديث : الأربعاء 24 مايو 2017 - 3:57 مساءً
2017 05 24
2017 05 24
أمين زاودي

أجرى السيد العربي المحرشي، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية ـ العمانية بمجلس المستشارين، والوفد المرافق له، اليوم الثلاثاء 23 ماي 2017 بمدينة مسقط بسلطة عمان، مباحثات مع  رئيس مجلس الدولة العُماني، معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري؛  ورئيس مجلس الشورى، معالي خالد المعولي ؛ ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية العمانية ـ المغربية، معالي عبد القادر بن سالم بن عبد الله الذهب.

وشكلت هذه المباحثات مناسبة، تناول فيها الجانب المغربي ونظيره العماني متانة وعمق علاقات التعاون التي تربط المملكة المغربية بسلطة عمان، والقائمة على وشائج الأخوة والمحبة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، والمسنودة بقوة الإرادة السياسية لقائدي البلدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وأخيه السلطان قابوس.

وأكد الجانبان على أهمية استثمار كل الفرص المتاحة بين برلمانيي البلدين للارتقاء بمستوى العلاقات عبر تبادل الزيارات بين البرلمانيين، والاستفادة من الخبرات، وتقاسم التجارب، وتكثيف التنسيق والتشاور في مختلف المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

كما شدد الجانبان على الدور الأساسي للبرلمان في الرفع من وتيرة ودينامية التعاون الثنائي عبر تنفيذ الاتفاقيات المبرمة، في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية.. بما يخدم  ويقوي مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

واستعرض رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية ـ العمانية، بمجلس المستشارين، السيد العربي المحرشي، أهم الإصلاحات المهيكلة التي شهدتها المملكة المغربية في مختلف المجالات تحت القيادة الحكيمة والرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والتي مكنت بلادنا من بناء نموذج ديمقراطي وتنموي يشكل استثناءا بالمنطقة.

وتطرق السيد المحرشي إلى خصوصية التجربة البرلمانية المغربية، كما توقف عند الأدوار الجديدة لمجلس المستشارين بعد دستور 2011، وما تميز به المجلس من تنوع وتعدد في مكوناته، دعا في هذا الصدد إلى مبادرة إطلاق منتدى برلماني بين مجلس المستشارين المغربي ومجلس الشورى العماني، كفضاء للعمل المشترك، وآلية للحوار المثمر، والترافع حول القضايا والمصالح المشتركة للشعبين والبلدين الشقيقين.

وأكد السيد المحرشي، في معرض حديثه عن الإصلاحات التي عرفتها المملكة المغربية، على أهمية التعاون الاقتصادي في تعزيز وتدعيم العلاقات المغربية العمانية، مبرزا في هذا الإطار الفرص والإمكانيات المتاحة للاستثمار في بلادنا.

وفي نفس السياق، عقد وفد مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية ـ العمانية بمجلس المستشارين جلسة عمل مع أعضاء مجموعة الصداقة العمانية ـ المغربية، تناولت سبل تعميق وتوسيع آليات التعاون بين برلمانيي، وكذا تفعيل مذكرة للتعاون والتفاهم الموقعة بين مجلس المستشارين المغربي ومجلس الدولة العماني سنة 2011.

وتجدر الإشارة إلى أن وفد مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية ـ العمانية تابع، خلال اليوم الأول من زيارته إلى سلطنة عمان، جانبا من الجلسة العامة بمجلس الدولة العماني.