تكريم الحاج سعيد أمزال بمدرسة أبي ذر الغفاري الخاصة للتعليم العتيق

آخر تحديث : الإثنين 12 يناير 2015 - 11:40 مساءً
2015 01 12
2015 01 12

دنيا بريس/ موسى محراز

نظمت مؤسسة سوس للمدارس العتيقة التي يترأسها الأستاذ الدكتور اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت وعضو المجلس العلمي الأعلى وعضو المجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف، وتضم في عضويتها مجموعة من المحسنين ورجال الأعمال والأساتذة والفقهاء، ويتولى كتابتها العامة الأستاذ الدكتور المهدي بن محمد السعيدي الأستاذ بجامعة ابن زهر، نظمت ندوة علمية وطنية في موضوع ” المولد النبوي في سوس، تاريخه ومظاهره، وأمسية دينية بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف، وذلك يوم الثلاثاء 14 ربيع النبوي 1436 موافق 6 يناير 2015، وقد شهدت الجلسة الافتتاحية التي حضرها السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم تارودانت، تكريم الرئيس السابق لجمعية البر لمدرسة أبي ذر الغفاري الخاصة للتعليم العتيق، السيد الحاج سعيد أمزال، وهو رجل الأعمال والفلاحة والمحسن الكريم الذي قضى على رأس الجمعية أزيد من 20 سنة، أشرف خلالها بتفان وإخلاص بمعية المكتب المسير على رعاية المدرسة وتسييرها، وتوفير ما يحتاجه الطلبة والأساتذة مما يساعدهم على الدراسة والاجتهاد والتفاني في التحصيل، كما أشرف على الإصلاحات المتتالية لبناية المدرسة، وبهذه المناسبة سلم السيد عامل صاحب الجلالة للمحتفى به شهادة تقديرية تكريمية، وتم التقاط صور تذكارية بالمناسبة. ويأتي هذا التكريم في سياق تجديد مكتب الجمعية المشرفة على المدرسة، وتسلم السيد الحاج رشيد بسيطة رجل الأعمال والمحسن الكريم وابن المنطقة، مسؤولية الرئاسة، ليواصل العمل على تسيير المدرسة وتطويرها خاصة أنها من المدارس المدمجة في النظام الجديد للتعليم العتيق بالمغرب، وجدير بالذكر أن المدرسة تقع بمنطقة أمزو بدائرة أولاد تايمة، والتي أسست في القرن 11 للهجرة على يد الفقيه العلامة أحمد بن عمرو المدفون بجانبها توف يسنة 1085هـ، والذي تتلمذ للعلامة سيدي يوسف الدرعي. ويستفيد من الدراسة بهذه المؤسسة العتيقة 120 من الطلبة منهم 80 طالبا داخليا، كما يدرس في هذه المدرسة 40 طالبا في مستوى الباكلوريا.كما تعد هذه المدرسة التي يشرف عليها الأستاذ سعيد أيت خالي علي، من المؤسسات النشيطة في المجال الثقافي والمعرفي خاصة من خلال مشاركتها في النشطة التي تنظمها مؤسسة سوس للمدارس العتيقة لفائدة المدارس في مختلف مناطق المغرب، ومن هذه الأنشطة، المشاركة في الدورة الثانية للموسم السنوي للمدارس العتيقة، دورة الإمامة العظمى المنعقدة بتارودانت تحت الرعاية السامية لمولانا أمير المؤمنين حفظه الله فيما بين 18 و24 مارس 2014، وقد شارك طلبة المدرسة خلال هذه الدورة في أمسيات القرآن والمديح والإنشاد الموازية للندوات العلمية للموسم، كما تمكنوا من الفوز بمجموعة من جوائز الاستحقاق في مجال حفظ المتون وفهم أصناف العلوم من حديث وسنة وبلاغة وفقه وغيرها، كما شاركت المدرسة في الاستعراض المنظم بمناسبة الذكرى 39 للمسيرة الخضراء المظفرة بمدينة تارودانت يوم10 نونبر 2014، وشارك طلبتها وفقيهها في تنشيط الندوة الوطنية حول المولد النبوي الشريف والأمسية الدينية المنظمة في ختامها.