تكريم الممثلة مليكة العماري والناقد محمد كلاوي في افتتاح المهرجان الوطني للفيلم بطنجة

آخر تحديث : السبت 21 فبراير 2015 - 12:16 صباحًا
2015 02 21
2015 02 21

دنيا بريس/ موسى محراز تميز انطلاق فعاليات الدورة 16 للمهرجان الوطني للفيلم المقام بعروس الشمال مدينة طنجة، بحفل تكريم الممثلة مليكة العماري والناقد محمد كلاوي، وذلك اعترافا من المشهد السينمائي المغربي بعطاءاتهما الجليلة في مجالي التشخيص والنقد السينمائي مدة طويلة من الزمن. وبالرجوع الى شخصية المحتفى بهما، فالفنانة مليكة العماري ابنة مدينة مراكش الحمراء، فقد كانت بدايتها في فن المسرح بالتحقها بفرقة المعمورة المسرحية مع سنة 196 إلى غاية 1974، بعد ذلك اصبحت عضوا بالفرقة الوطنية لمسرح محمد الخامس منذ 1976. حيث شاركت في أزيد من خمسين مسرحية مع المع الممثلين كمحمد الجم وعزيز مزهوب وغيرهم، ناهيك عن كونها اشتغلت مع أشهر المخرجين السينمائيين المغاربة من قبيل محمد بن عبد الواحد التازي (للا شافية 1982)، سهيل بنبركة (ظل فرعون 1996)، سعد الشرايبي (نساء ونساء 1998)، حسن بنجلون (أصدقاء الأمس 1998)، حكيم نوري (مصر امرأة 1998)، جمال بلمجدوب (ياقوت 2000)، ومحمد عبد الرحمان التازي (البايرة 2012). أما فيما يخص المحتفى به محمد كلاوي الناقد فقد اشتهر في الثمانينات بتحليلاته النقدية، وذلك في صحيفة (الاتحاد الاشتراكي)، قبل ان يتحق بهيئة تحرير مجلة “دراسات سينمائية”، كما ساهم في تأسيس مجلة التواصل “رؤية” ومجلة “سيني.ما”. وفي سنة 2009 تولى رئاسة جمعية نقاد السينما بالمغرب، وهي السنة التي عين فيها رئيسا للجنة دعم الإنتاج السينمائي الوطني.