تكوين دولي بالمركز البيمهني لتنمية سلاسل الإنتاج الحيواني لفائدة الجزارين الخريبكيين

آخر تحديث : الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 1:50 مساءً
2017 11 15
2017 11 15
دنيا بريس/ أشرف لكنيزي

في إطار مشروع النهوض بقطاع الجزارة بالمملكة المغربية، وتفعيل التوجهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، من خلال تفعيل مخطط المغرب الأخضر من أجل النهوض بقطاع الفلاحة و الصيد البحري عامة، وتطوير قطاع الجزارة خاصة، تم تنظيم تكوين دولي لفائدة الجزارين الخريبكيين، بالمركز البيمهني لتنمية سلاسل الإنتاج الحيواني بإقليم النواصر، من طرف الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، وبشراكة مع مكتب الدراسات الدولي  ( C E F International )، وأشرف على هذا التكوين السيد Benoit Jalet، مدرب فرنسي وخبير في الجزارة و اللحوم الحمراء.

على امتداد عشرة أيام كان الجزارين الشباب على موعد مع تكوين تضمن ورشات نظرية في الصباح و تطبيقية في المساء، تم من خلالها التطرق لعدة مواضيع همت النظافة و شروط السلامة الصحية للسقائط، والمحلات التجارية، وكيفية تسويق و تثمين اللحوم الحمراء، و التعرف على الطريقة المعتمدة دوليا في تقطيع اللحوم، من خلال عرض مجموعة من الفيديوهات، و تطبيقها في الورشات على مجموعة من الأصناف الحيوانية ( الأغنام ، والبقر ). ولم يقتصر التكوين على الجزارة بل هم طذلك الجانب لإيكولوجي من خلال الدروس التي ألقاها الدكتور فؤاد الزهراني المهتم بالشأن البيئي والإيكولوجي.

وتم اختتام التكوين بتوزيع شهادات دولية على المتدربين، من طرف مديرة مكتب الدراسات الدولي Mme Armelle Arnaud، التي حضرت من فرنسا خصيصا من أجل تقييم التكوين، حيث أشارت في كلمة لها ” أن الهدف الاساسي من هذا التكوين المشترك الذي جمع مكتب الدراسات المهنية الدولي بالفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، هو تطوير هذا القطاع وفق المعايير الدولية المعتمدة في قطاع الجزارة، وتأهيل شباب قادر على مسايرة المخططات التنموية التي سطرها المغرب في مخططه الأخضر”.

من جهته عبر السيد عز الدين البستاني رئيس جمعية الجزارين و بائعي اللحوم الحمراء بمدينة خريبكة، عن امتنانه لكل من السيد امحمد كريمين رئيس الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، وأمين مالها السيد مصطفى بلفقيه، و جميع أعضاء الفيدلرالية، على المجهودات الجبارة التي يقومون بها من أجلال النهوض بقطاع الجزارة على المستوى الوطني والدولي، من خلال هذا التكوين الذي استفاذ منه 26 شابا، والذي سيساعدهم لا محال في تطوير معارفهم ومكتسباتهم في مهنة الجزارة، مما سيعود بالنفع على الجزار والمستهلك”.