تلميذ يتعرى داخل قاعة الامتحان احتجاجا على منعه من هاتفه بمراكش

آخر تحديث : الخميس 9 يوليو 2015 - 7:13 مساءً
2015 07 09
2015 07 09

اضطرت المصالح الامنية بمراكش للدخول على خط الدورة الاستدراكية للباكالوريا بالثانوية التأهيلية محمد الخامس بحي باب اغماث، واقتياد تلميذ من خارج حجرة الامتحان اتجاه مقر الدائرة الأمنية. التلميذ الذي كان بصدد اجتياز مادة اللغة الانجليزية بشعبة علوم الحياة والأرض، نجح في تمرير هاتف محمول داخل قاعة الامتحانات ضدا على القوانين المنظمة للمجال والتي تمنع بشكل حاسم ادخال مرافقة الممتحنين لهذا النوع من التجهيزات . لم يكن لهذه الخطوة ان تمر دون اثارة انتباه اساتذة الحراسة الذين لم يترددوا في مطالبة التلميذ بتسليم الهاتف لحين انتهاء فترة الامتحان درءا لكل ما من شأنه. قرار لم يجد ترحيبا لدى التلميذ الذي تشبت بالاحتفاظ بجهازه الهاتفي، مع اطلاق فورة غضب عارمة في وجه الجميع توجها بنزع كل ملابسه كصيغة احتجاجية، مع اطلاق العنان للسعات لسانه وتوجيه اقذع النعوت للاساتذة وأهل التعليم جميعا. أمام هذه الثورة الصاخبة اضطرت اللجنة المشرفة على تدبير شؤون الامتحان بالمؤسسة الى الاستنجاد بالمصالح الأمنية لوضع حد لحالة الفوضى والهيجان التي عكرت الاجواء، حيث انتقلت بعض العناصر الأمنية لمحيط المؤسسة وعملت على اقتياد التلميذ اتجاه مقر الدائرة بعيدا عن قاعة الامتحان. المصدر: احداث انفو